وزرة الصحة : تسجيل 22 إصابة و17 حالة شفاء :|: الحكومة ترد على الفاعلين في التعليم الخصوصي :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في الوظيفة العمومية "بيان" :|: الرئيس يتوجه إلى غينيا بيساو :|: أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات :|: تسريبات : تعيينات في الوظيفة العمومية :|: فتح مناقصة الجيل الرابع للاتصال بموريتانيا :|: الوزيرالأول : " انتشال التعليم تحد للحكومة " :|: أجهزة طبية للإدارات الجهوية للتهذيب الوطني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
 
 
 
 

"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو

الأربعاء 13 أيار (مايو) 2020


باعلان السلطات الصحة عن تسجيل ووفاة الحالة التاسعة والمتعلقة بالاخ الفاضل بديدي ولد باباه تغمده الله بواسع مغفرته ،يتجدد التأكد من ان الاجراءات الاخيرة لتخفيف الاغلاق كانت تعني عمليا او هكذا ينبغي ان تكون تشديد ا لاجراءات التحسيس والتوعية بعد تحرير المحجورين وتعدد جبهات المواجهة .

الحالات الثلاث الاخيرة بطبائع اصابتها وطرائق نقلها واحتمال مجتمعيتها وعدم انتقال عدوي اثنتين منها تقتضي في كل مرة من سلطاتنا الصحية توضيح الحالة بدقة و استخلاص الدرس وتقاسمه مع الجماهير توضيحا و استباقا ووقاية .

تسجيل الحالة الجديدة في ظل اغلاق الحدود يطرح احتمالين اثنين بالنسبة للمراقبين اما ان الحالة خالطت مواطنين اواجانب او متسللين مصابين حاملين للفيروس وموجودين حاليا بينا و لما يكشف عنهم بعد ، اوانها تعود الى احتمال تمدد فترة كمون الوباء التي تشير بعض الدراسات الي احتمال حضانته لمدة ستة اسابيع كاملة مما يجعل احتمال ان تكون الحالة الاخيرة تعرضت للعدوى في 29 مارس الماضي .

وفي ظل غياب الكشف الصحي وعدم تبين خصوصية الكوفيد الموريتاني وضبابية انتقاله وغياب المعلومات اليقينية عن اعراض الوباء ومدد الاحتضان ، سنكون مدعوين جميعا الي التشدد في البعد التوعوي والحذر فما زال الوباء بيننا وعدم علمنا بوجوده لا ينفي وجوده ،فوجوده مستقل عن العلم به في غياب اعتماد مقاربة الكشف الطبي .

تشددوا بالله عليكم في التقيد باجراءات التوعية وتقيدوا بالتوجيهات الصحية فمازال المسار طويلا ، والمسؤولية التعبوية للسلطات حيال مواطنيها تتزايد و الحس التوعوى لدى المواطن حيال صحته يتعاظم كلما خفف الاغلاق وخففت الاجراءات وانفتحت الجبهات

وتذكروا ان الوقاية ارخص علاج وانها العلاج في غياب الدواء .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا