الخميس المقبل افتتاح الدورة البرلمانية العادية :|: أمن الطرق يبدأ حملة على السيارات المخالفة :|: ارتفاع طفيف في أسعارالذهب خلال تعاملات نهاية الأسبوع :|: حجز 100 مليون جرعة من لقاحات "كورونا" للدول الفقيرة :|: السفيرالأمريكي يشيد بوضع حقوق الانسان في موريتانيا :|: تعيينات جديدة بقناة "المويتانية " الرسمية :|: 90 دقيقة "حرجة" تنتظرترامب في مواجهة بايدن :|: ملفات الفساد : الشرطة تنهي محضرها فماذا بعد ؟ :|: وزارة الصحة : تسجيل 10 اصابات و21 حالة شفاء :|: مقتل أربعة من بحارة بسبب غر سفينة موريتانية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
قراءة تحليلية لخطة الإقلاع الإقتصادي / د.ختار الشيباني
غرائب احتفالات الاستقلال والأيام الوطنية !
منظومة الصفقات العمومية... الطريق إلى الإصلاح *
الروس يكتشفون آثارحياة خارج كوكب الأرض !
جائزة رئيس الجمهورية لعلوم المحظرة : التطبيع الحقيقي مع الذات والهوية *
 
 
 
 

انتعاش لعودة الصحافة الورقية للصدور

الثلاثاء 12 أيار (مايو) 2020


عرفت الأسابيع الأخيرة بموريتانيا عودة متزايدة للصحف الورقية للصدور، وذلك بعد سنوات من التذبذب، فبينما استأنف بعض الصحف صدورها بعد توقف، عادت بعد المؤسسات الإلكترونية لإصدار صحف ورقية.

واستعاد موزعو الصحف على الأرصفة نشاطهم، لعرض الصحف على ركاب السيارات وسط العاصمة نواكشوط.

ومن بين الصحف التي عادة للصدور بعد فترة من التوقف صحيفة السفير، وهي أول صحيفة تبدأ الصدور بصفة يومية في موريتانيا، وتوقفت عن الصدور قبل سنوات، كما عادت صحيفة "اشطاري" الساخرة للصدور عن مجموعة الوطن.

ومن بين المؤسسات الإلكترونية التي عادت لإصدار صحف ورقية وكالة المرابع للإعلام والاتصال، حيث صدر العدد الأول من صحيفتها الورقية اليوم، وخصص موضوعه الرئيس للجدل الدائر حول القانون الذي صادقت عليه الحكومة خلال اجتماعها الماضي، ويتعلق بمحاربة العنف ضد النساء والفتيات.

وتناولت الصحيفة مختلف وجهات النظر حول مشروع القانون الذي ظهر لأول مرة باسم "قانون النوع"، وواجه رفضا واسعا، أدى لسحبه مرتين من طرف الحكومة بعد عرضه أمام البرلمان.

كما نشرت تقريرا عن جهاز أمن الطرق بعد عقد من الزمن على إنشائه، استعرضت فيها ما وصفته بـ"جهود الجهاز في حفظ ممتلكات المواطنين وسلامتهم".

المدير الناشر لصحيفة المرابع المصطفى محمد محمود برر عودته لإصدار صحيفة ورقية بالقول إن الصحافة الورقية أثبتت مع الزمان أنها هي الأساس، وهي دعامة وركيزة العمل الإعلامي الجاد، مردفا أن طفرة الإعلام الإلكتروني والوسائط المتكاثرة فشلت في تقديم بديل مقنع عن الصحافة الورقية.

ورأى ولد محمد محمود أنه رغم تكاثر المواقع الإخبارية والوسائط الإعلامية إلا أن الصحافة الورقية تبقى محتفظة برزانتها، وثقتها، وتتبعها للأحداث بنفس متأن.

وواجهت الصحف الورقية خلال السنوات الأخيرة مشاكل أدت لتوقف العديد منها، فيما تسببت ضائقة مالية تعرضت لها المطبعة الوطنية في توقف كل الصحف في البلاد عن الصدور بما فيها الصحف الحكومية لعدة أسابيع.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا