وعد رسمي بتطويرالتنقيب عن الذهب السطحي :|: مهلة لتصحيح الشهادات أمام لجنة التحقيق البرلمانية :|: الرئيس يعطي مهلة اسبوع للتجهيزلرفع الاجرءات :|: مديرالصحة: تسجيل 99 إصابة جديدة و38 حالة شفاء :|: تعيينات وتغييرات في ضباط قطاع الدرك الوطني :|: اعتماد القراءة الثانية لمشروع قانون المحاماة :|: رحلة "للموريتانية" إلى دولة "الكونغو" :|: قمة ناجحة بكل المقاييس / محمد فال ولد بوموزونه :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: مقترح محكمة العدل السامية أمام لجنة العدل بالبرلمان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
"غيتس" يكشف الموعد المحتمل لتطوير لقاح "كورونا"
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
 
 
 
 

إضراب عمالي في شركة «تازيازت»

الاثنين 11 أيار (مايو) 2020


أعلن مناديب عمال شركة «تازيازت موريتانيا» أن الإنتاج توقف بشكل تام في منجم الذهب التابع للشركة، في الشمال الموريتاني، وذلك بسبب الإضراب الذي دخلوا فيه يوم الثلاثاء الخامس من مايو الجاري، مؤكدين أن استجابة العمال للإضراب كانت «واسعة».

وكانت الشركة قد أصدرت بياناً داخلياً أمس الأحد، قالت فيه إن نسبة المشاركين في الإضراب تصل إلى 39 في المائة فقط من العمال، وطلبت منهم العودة إلى عملهم في أسرع وقت ممكن، معتبرة أن «حالة الإضراب في سياق الأزمة تضعف الجميع بما في ذلك العمال».

وقالت الشركة في بيانها إنه بعد ستة أيام من الإضراب «ما تزال الآثار السلبية مستمرة في التراكم على أجور العمال المضربين، وعلى الحالة المالية لمقاولي وموردي شركة تازيازت، وكذلك على إنتاج الشركة في حين أنها سجلت خسارة قدرها 2,03 مليار أوقية جديدة في عام 2019، بعد الاستثمارات الضخمة التي تم إجراؤها لتصحيح الإنتاج وحفر حفرة ويست برانتش 5».

ولكن أحد المناديب قال إن نسبة الاستجابة للإضراب كانت مرتفعة وتقترب من مائة في المائة، وأضاف أن «العمل توقف بشكل تام في المنجم، هنالك عدد قليل من العمال لم يدخلوا في الإضراب، أغلبهم من ذوي المهام الإدارية».

وأطلق منادب العمال على الإضراب عنوان «إضراب الكرامة وبناء الثقة والشفافية من أجل إنتاج سليم وتنمية مستدامة»، وقالوا في بيان لهم إن «الرسالة التي وجهتها الإدارة للعمال تقول إن نسبة المضربين لا تتجاوز 39 في المائة، وهذا عار من الصحة تماماً ولا علاقة له بالواقع، إذ كيف تشل الشركة تماماً في حين أن 61 في المائة عمالها يزاولون عملهم».

واستغرب المناديب قول الشركة إنها خسرت العام الماضي (2019) ملياري أوقية، مشيرين إلى أنه «يناقض ما جاء في تقارير رسمية من الشركة الأم تثبت أنها حققت أرباحا طائلة وأنها في وضعية مالية مريحة، هذا بالإضافة إلى الارتفاع الملحوظ في أسعار الذهب عالمياً».

وتعود أسباب الاضراب الى ماوصفه وصفه المناديب إضرابهم بأنه «أبغض الحلال» بان الإدارة كانت «سلبية» خلال المفاوضات حول المكافأة الفصلية وطريقة إدارة أزمة كورونا، وقالوا إنها «تجاهلت تضحيات العمال بالمكوث أسابيع عمل متواصلة قوبلت بمكافأة هزيلة للعامل المواطن، في تصرف تمييزي عن التعويضات السخية التي تصرف للعامل الأجنبي».

واتهم العمال إدارة الشركة بأنها «جمدت ترقيات العمالة الوطنية ونكصت عن سياسة المرتنة»، في حين يستفيد العمال الأجانب من «ترقيات فلكية» وتعويضاتهم تصل إلى «ضعف الرواتب الموريتانية»، مشيرين إلى أن «العامل الموريتاني حصل على 300 مائة دولار مقابل بقائه لأكثر من شهر في الموقع محاصراً بسبب أزمة كورونا».

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا