"سامسونغ" تطرح أحدث هواتفها القابلة للطي :|: الإجراءات الحمائية تكلف الاقتصاد العالمي 10 تريليونات دولار :|: مياه الأمطارتغمرشوارع العاصمة .. واستخدام صهاريج لشفطها :|: اشراف وزاري على شفط المياه عن مراكز الباكلوريا :|: هيئة الأرصاد تحذرمن «سُحب رعدية قوية» :|: وزارة الصحة : تسجيل 4 إصابات و45 حالة شفاء :|: القبض على عصابة لسرقة المواشي بروصو :|: وزيرالتهذيب يتحدث عن ظروف اجراء الباكلوريا :|: توجه أوروبي لدعم موريتانيا بمبلغ 48 مليون يورو :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

مناقشة العلاقات الموريتانية الأمريكية بنواكشوط

الأربعاء 29 نيسان (أبريل) 2020


استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد أمس الثلاثاء بمكتبه في نواكشوط سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى بلادنا سعادة السيد مايكل دودمان.

وتناول اللقاء علاقات التعاون القائمة بين البلدين وسبل تعزيزها، خصوصا في مواجهة وباء كورونا المستجد الذي يجتاح العالم مخلفا خسائر كبيرة، كما تناول اللقاء الاوضاع الأمنية والتطورات الاخيرة في منطقة الساحل.

وأعرب وزير الشؤون الخارجية خلال اللقاء باسم الحكومة والشعب الموريتانيين عن بالغ شكره وامتنانه للولايات المتحدة الأمريكية على الدعم الذي قدمته وتقدمه لبلادنا وخصوصا في هذا الظرف الاستثنائي، معربا عن تضامن موريتانيا مع الولايات المتحدة اثر ما تعرضت له من خسائر كبيرة في الأرواح بفعل انتشار هذا الوباء.

من جانبه ثمن السفير الأمريكي هذا التضامن ، مؤكدا على استمرار بلاده في تقديم الدعم لموريتانيا خصوصا في مواجهة مخلفات وباء كورونا ، ومنوها بالجهود الجبارة التي بذلتها بلادنا في مواجهة هذا الوباء والتي مكنت من السيطرة على انتشاره.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا