وزيرالتهذيب يتحدث عن ظروف اجراء الباكلوريا :|: توجه أوروبي لدعم موريتانيا بمبلغ 48 مليون يورو :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الدورة الرئيسية للباكلوريا تنطلق اليوم في عموم البلاد :|: لجنة مراقبة الأهلة : غدا فاتح شهرصفر1442 :|: وزارة الصحة : تسجيل 15 اصابة و17 حالة شفاء :|: تعيين 4 مفتشين مدققين بوزارة المالية :|: معادن موريتانيا تحذرمن انهيار بعض آبار التنقيب :|: انتهاء زيارة البعثة الوزارية الى المنطقة الحرة بنواذيبو :|: هيئة الارصاد: توقعات بنهاية أسبوع ممطرة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

موريتانيا تتسلم معدات طبية هدية من دولة الامارات العربية المتحدة

الاثنين 20 نيسان (أبريل) 2020


أشرف وزير الصحة الدكتور محمد نذيرو حامد صباح اليوم الاثنين بمطار ام التونسي الدولي على تسلم هدية طبية مقدمة من طرف دولة الامارات العربية المتحدة لبلادنا.

وتتمثل الهدية في عشرة أطنان من الإمدادات الطبية موجهة لنحو ١٠ آلاف من عمال الصحة لدعم مجهود موريتانيا فى مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وشكر وزير الصحة الدكتور نذيرو ولد حامد باسم رئيس الجمهورية والحكومة الموريتانية دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة على هذه المساعدة القيمة والهامة في مجال دعم جهود بلادنا في مواجهة انتشار فيروس كورونا بما تتضمنه من أجهزة للتنفس وآليات للوقاية.

وقال في كلمة بالمناسبة "تأتي هذه المنحة السخية في الوقت المناسب حيث تمكنا بعون الله وفضله من كسب المرحلة الأولى من مكافحة هذا الوباء مع اقتناعنا التام أن الخطر مازال محدقا بنا حيث مازالت دول شقيقة في الشمال وفي الجنوب تعاني من وضعية وبائية متصاعدة متمنين للجميع الشفاء ونهاية لهذه الجائحة "

وهنأ الوزير الشعب الموريتاني على النجاح النسبي مؤكدا أن الخطر ما زال قائما، مطالبا الجميع بتوخي الحذر ومتابعة الإجراءات الوقائية والبقاء في البيوت أساسا والتباعد واستعمال الكمامات والماء والصابون بكثرة بالنظر إلى أن الحالة الوبائية في الدول المجاورة في تصاعد مما يتطلب المزيد من الحذر.

وطالب الجميع بضرورة التبليغ عن الوافدين لإخضاعهم للفحص والتأكد من سلامتهم مضيفا أن سلامة بلادنا من الوباء لا تعني بالضرورة أننا حصلنا علي حصانة وإنما يظل تعرضنا لخطر الوباء قائما في حالة التراخي وعدم الحذر.

وأكد الوزير على أن الظروف التي أدت بالبلاد إلى اتخاذ الإجراءات الإحترازية مازالت قائمة وبالتالي لا يوجد أي مبرر لتخفيف هذه الإجراءات سواء كانت فردية أو جماعية

وبدوره أوضح سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى بلادنا سعادة السيد حمد غانم المهيري في كلمة بالمناسبة أن التحديات التي تواجه العالم اليوم تفرض التكاتف والتعاون بشكل لم يسبق له مثيل من قبل.

وأضاف أن المساعدة المقدمة تأتي طبقا للنهج الذي تتبعه بلاده فى تقديم المساعدات مع إعطاء الأولوية لتلبية الاحتياجات الضرورية وضمان وصولها إلى كافة مستحقيها تطبيقا لمبدإ التآزر والتخفيف من محن الأشقاء.

وقال إن هذه الهدية تعكس عمق العلاقات الأخوية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وموريتانيا قيادة وشعبا متمنيا لبلادنا التوفيق في معركتها ضد الفيروس وأن يكون شهر رمضان فرصة للتخلص من الوباء.

جرى حفل التسليم بحضور عدد من المسؤولين بوزارة الصحة وموظفين بسفارة الامارات في نواكشوط.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا