وزارة الصحة : تسجيل 8 إصابات و24 حالة شفاء :|: عودة رئيس الجمهورية من غينيا بيساو :|: خبراء يتوقعون طريقة تعافى بها الاقتصاد العالمي من "كورونا" :|: الوزيرالأول يطالب وزيرالتعليم العالي بتنفيذ أوامرالقضاء :|: اجتماع لدراسة تنشيط الادارة بموريتانيا :|: تصنف موريتانيا في القائمة الخضراء لانتشار"كورونا " بتونس :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: تعميم بتعديلات في الخطاب الرسمي :|: وزرة الصحة : تسجيل 22 إصابة و17 حالة شفاء :|: الحكومة ترد على الفاعلين في التعليم الخصوصي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
 
 
 
 

40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا

الخميس 26 آذار (مارس) 2020


طالب صندوق النقد الدولي والبنك الدولي يوم الأربعاء من الدائنين الثنائيين للبلدان الأفقر البلدان "تجميد مدفوعات الديون" حتى تتمكن هذه الدول من تحرير الأموال لمحاربة جائحة فيروس كورونا.

وقالت المؤسستان الماليتان الدوليتان في بيان مشترك إن فترة الإعفاء هذه ستساعد في تحليل وضع واحتياجات كل دولة. كما طلبوا من مجموعة العشرين تكليفهما بمهمة التقييم هذه لإدراج الدول التي تتحمل أعباء ديون لا يمكن تحملها والعمل على إعادة الهيكلة.

وأضاف البيان: "البنك الدولي وصندوق النقد الدولي مقتنعان بأنه لا بد من مساعدة البلدان النامية وإرسال إشارة قوية إلى الأسواق المالية".

وتبلغ ديون موريتانيا الخارجية 4.6 مليار دولار أمريكي تمثل الديون الثنائية منها نسبة 37 بالمائة و63 بالمائة ديون متعددة الأطراف. وقد أنفقت الحكومة الموريتانية حوالي 100 مليار أوقية قديمة لسداد الأقساط والفوائد سنة 2018 وهو ما يمثل 17.35 بالمائة من مجمل الإنفاق العمومي.

ومن شأن هذه المبادرة، لو تحقّقت، أن تمكّن موريتانيا من تعبئة حوالي 40 مليار أوقية قديمة كانت ستتوجه لخدمة الدين من أجل توجيهها لبرامج الاستجابة لجائحة فيروس كورونا.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا