قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

الرئيس والوزيرالأول يتابعان حالة "كورنا" بالبلد

الثلاثاء 24 آذار (مارس) 2020


أفاد مصدر أن ان رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، ووزيره الأول، المهندس إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، يرابط كل منهما في مكتبه، وحتى ساعات متأخرة من الليل منذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا واعتباره وباء من قبل منظمة الصحة العالمية.

المصدرأكد أن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني و الوزير الاول المهندس اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا في حالة اتصال دائم ومباشر مع اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة ومنع انتشار الفيرزس، ومع كافة الجهات الأخرى ذات الصلة، كالسفارات والقنصليات من أجل حل كافة المشاكل التي تعترض الجاليات والعالقين الموريتانيين في مختلف أرجاء العالم.

ومثلت توجيهات الرئيس الصارمة، ومتابعة الوزير الاول الدائمة، وتنفيذ اللجنة الوطنية الحرفي، وسهر قوات الامن والدرك على بسط الأمن وفرض حالة خظر التجول... مثلت نموذجا تسعى دول المنطقة لمحاكاته بعد أن أثبت نجاعته في منع الفيروس واسع الانتشار من التفشي في موريتانيا.

وتعتمد خطة الرئيس، المتابعة من قبل وزيره الاول والمنفذة من قبل مختلف المصالح المختصة، على اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والصارمة لمواجهة جائحة كورونا، حيث تم إغلاق المجال الجوي والمعابر البرية والمدارس والأسواق غير الضرورية والمطاعم والمقاهي، كما تم منع النشاطات الفنية والاجتماعية والرياضية، وفرض خظر للتجول على عموم البلاد، ووضع مئات المواطنين في الحجر الصحي، فضلا عن إلغاء الرحلات السياحية.

الوئام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا