تأجيل جديد لتعديل قانون محكمة العدل السامية :|: رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب! :|: خصائص جديدة من واتساب لمستخدمي آيفون :|: إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل :|: تساقط أمطارمعتبرة بالحوض الشرقي :|: وزارة التعليم الأساسي بصدد اجراءات جديدة :|: مصدررسمي : 22 ألف عدد المنقبين في تيرس :|: أسعارالذهب العالمية تتراجع :|: انواكشوط: القبض على متهم فارمن العدالة :|: أضواء على الآراء المختلفة حول فتح الطريق أمس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
ماهو الفرق بين المسباروالمركبة الفضائية؟
 
 
 
 

اشادة بجهود موريتانيا للتصدي ل"كورونا"

الاثنين 23 آذار (مارس) 2020


منذ الأيام الأولى لإعلان منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا "كوفيد 19" وباء عالميا، سارعت السلطات العمومية الموريتانية إلى وضع خطة محكمة تمثلت في توجيهات رئاسية صارمة وإشراف مباشر من الحكومة، وتنفيذ حرفي من المصالح الصحية المختصة، ومتابعة من القطاعات المعنية عبر لجنة وطنية يرأسها الوزير الأول، وبتنسيق كامل مع مكتب منظمة الصحة العالمية في نواكشوط.

لقد ركزت الخطة على مبدأ الوقاية من تفشي الفيروس، سريع الانتشار، في موريتانيا، كما عملت على تجهيز المعدات اللازمة للكشف والعلاج، وكذا وضع طواقم صحية في المطارات ومختلف المعابر البرية وفي الموانئ، وإغلاق الجامعات والمدارس والمطاعم وأماكن التجمعات.

وهيأت الخطة، كذلك، العديد من المنازل والشقق والفنادق للحجر الصحي لمئات المسافرين القادمين من البلدان الموبوءة، كما أقدمت في مرحلة لاحقة على إغلاق المجال الجوي للبلد وكافة المعابر الموصلة إليه، كما تضمنت فرض حظر للتجول الليلي في جميع مدن البلاد.

الخطة أثمرت عدم تسجيل أية حالة إصابة في صفوف المواطنين الموريتانيين، ووضعت المئات تحت الحجر الصحي، بينما كشفت حالتي إصابة مؤكدة لمواطنين أجنبيين قادمين من الخارج، شفي أحدهما بشكل كامل ويتماثل الثاني للشفاء.

هذه الخطة الجيدة، ولله الحمد، جعلت ﻣﻤﺜﻞ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ يطمئن الشعب الموريتاني على قدرات دولتهم في التصدي لانتشار فيروس كورونا.

وقال ممثل المنظمة الدولية، ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻟﻸﻧﺒﺎﺀ، ﺇﻥ ﻟﺪﻯ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻹﺟﺮﺍﺀ ﻓﺤﻮﺹ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ .

ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻛﻲ ﻗﺎﻝ ﺇﻥ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺃﻭﻓﺪﺕ ﺧﺒﺮﺍﺀ، ﻣﻦ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ، ﺇﻟﻰ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻟﻼﻃﻼﻉ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺨﺒﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻟﻔﺤﺺ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﻓﻲ ﺇﺻﺎﺑﺘﻬﻢ ﺑﻔﻴﺮﻭﺱ ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ – ﻛﻮﻓﻴﺪ .019

وأكد أن ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﺍﻗﺘﻨﺖ ﺍﻟﺘﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﻄﺎﻗﻢ ﺍﻟﻤﺸﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺨﺘﺒﺮ ﻣﻜﻮّﻥ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻴﺪ، ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﻴﺮﻩ.

ﻭﺃﻛﺪ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻛﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺨﺘﺒﺮﺍﺕ ﺗﻠﻌﺐ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻷﻫﻢ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻓﻬﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺆﻛﺪ ﺇﺻﺎﺑﺔ ﺷﺨﺺ ﻣﺎ ﺑﺎﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ﻣﻦ ﻋﺪﻣﻬﺎ.

وبدوره ثمن رجل الاعمال الشهير محمد ولد بوعماتو، الذي تبرع بمبلغ مليار أوقية قديمة للمساعدة في التصدي للفيروس، جهود السلطات العمومية، واصفا إياها بالجادة والفعالة.

كما أجمع المراقبون الصحيون ومنظمات المحتمع المدني وعامة أفراد الشعب على الإشادة بخطة الحكومة لمحاصرة الفيروس ومنعه من الانتشار في صفوف المواطنين.

ويرى المراقبون أن الاجراءات الوقائية التي تقوم بها الحكومة تعتبر أفضل وسيلة لإبقاء البلد ضمن قائمة الدول غير الموبوءة بكارثة عمت العالم وحيرته وأوقفت عجلة تواصله على مختلف الصعد.

وكالة الوئام الوطني للأنباء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا