مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
 
 
 
 

تحذيرمن فرارسكان المدن الكبيرة الى الأرياف

الأحد 22 آذار (مارس) 2020


حذرت وثيقة موجهة إلى السلطات الرسمية في موريتانيا من مخاطر موجة انتقال السكان من المدن الكبرى وخاصة العاصمة نواكشوط إلى الأرياف والمناطق الداخلية وما يتضمنه ذلك من مخاطر نقل العدوى إلى مناطق ذات بنية صحية هشة وما تزال بعيدة نسبيا عن خطر وباء كوفيد-19.

وحذرت الوثيقة من أن من يغادرون المدن باتجاه الأرياق "يعرضون للخطر السكان في مناطق يصعب فيها الحصول على الرعاية الصحية، وهي مناطق ما زالت خالية من حالات مثبتة" رغم الإبلاغ عن شهادات حول حالات مشتبه بها في بعض المناطق، ودعت السلطات إلى التحسب لخيار "عزل المدن لا سيما نواكشوط، لتعزيز مكافحة انتشار وباء كورونا كوفيد-19 وإبطاء تفشيه".

وحملت الوثيقة عنوان "مذكرة اليقظة الصحية" وأعدتها تنسيقية أطلقت على نفسها مجموعة الدراسات والتفكير والتفاعل والاقتراحات بشأن وباء كوفيد 19 في موريتانيا.

ولاحظت الوثيقة التي أعدها أطر في قطاع الصحة وقطاعات أخرى أن سكان المدن الكبرى وخاصة نواكشوط شرعوا في تجهيز أنفسهم للذهاب إلى المناطق الريفية "هرباً من بؤرة الوباء"، مضيفة "لسوء الحظ، فإن هذا يتضمن خطر نشر الوباء في المناطق الداخلية التي تفتقر إلى البنية التحتية".

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا