قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

هل يقي الثوم فعلا من كورونا؟

السبت 21 آذار (مارس) 2020


لا شك أنه مع انتشار كل مرض، ينتشر مقابله وبين الأوساط الشعبية وصفات طبيعية قد تفيد أحيانا وتضر أحياناً أخرى، إلا أنه متى تعلق الأمر بفيروس كـ "كورونا" الذي تحول وباء عالمياً باعتراف منظمة الصحة العالمية، لا يمكن الارتجال أو التهور.

ففي حين انتشرت في الآونة الأخيرة وصفات فتاكة لعلاج الفيروس المستجد الذي لم يتوصل أعظم العلماء بعد إلى لقاح له، أكدت منظمة الصحة العالمية قبل أيام ألا علاج حتى الساعة للوباء الذي ملأ الدنيا وشغل الناس.

لا تستمع للنصائح التي تروج لتناول كميات من الثوم الطبيعي كوقاية فعالة للقضاء على فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)

ومع انتشار وصفة الثوم النيئ كعلاج لكوفيد 19 بين عدد من الأشخاص لا سيما في البلدان العربية، أوضحت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، أن المعلومات المتداولة على شبكة الإنترنت، والتي تدعو إلى تناول كميات من الثوم الطبيعي كوقاية فعالة من الفيروس غير دقيقة.

وقالت في تغريدة على حسابها على تويتر: يعد الثوم غذاء صحيا ومفيدا ويحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، لكن لا يوجد أي دليل علمي على أن تناوله يقي من عدوى كورونا.

كما حذرت من الاستماع للنصائح التي تروج لتناول كميات من الثوم الطبيعي كوقاية فعالة للقضاء على كورونا.

يذكر أن للثوم فوائد أخرى أثبتتها عدة دراسات علمية سابقة بعيداً طبعا عن مسألة كورونا، ألا وهي على سبيل المثال احتواؤه على خواص مضادة للبكتيريا، ما يجعله نافعا في تخفيف عدو الحلق الناتجة عن تكوم البكتيريا.

كما أنه مفيد للتصدي لنزلات البرد والسعال، وذلك بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا أيضاً.

إلى ذلك، يحتوي الثوم على مركب "أليسين" الغني بالفوائد ومنها منع سقوط الشعر وتحسين صحته وتقوية جذوره.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا