الاقتصاد وتحولات القوة العالمية/ د. عبد العظيم حنفي :|: دعوة للمنقبين لاتباع إجراءات السلامة :|: الاعلان عن وفاة أشهرصحفية بالإذاعة الوطنية :|: المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !! :|: أسعارالنفط تواصل النزيف :|: ولد مولولود: يجب سحب قانون حماية الرموز لمزيدالتشاور حوله :|: عقوبات ضد متورطين في عملية غش ب"بريفه" :|: وزارة الصحة : تسجيل 155 إصابة و83 حالة شفاء :|: الاعلان عن تحويل المدرسة العسكرية بأطارإلى أكاديمية :|: تخرج الدفعة 37 من الطلبة الضباط العاملين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الشواء يمكن أن يسبب السرطان.. فماهي طرق تقليل المخاطر ؟
على الهواء .. مذيع يشكوعدم حصوله على راتبه!
الصين تخطط لإنهاء هيمنة الدولارعلى الاقتصاد العالمي
رسالة موقعة بخط يد جمال عبدالناصرمعروضة للبيع
12 نصيحة عند شراء أضحية العيد
المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
نشرتقريرأمريكي حول الكائنات فضائية
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
شاب يعيش مدة طويلة دون قلب!!
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
 
 
 
 

تساؤلات عن مصيرالامتحانات الفصلية الثانية

الاثنين 16 آذار (مارس) 2020


لم يذهب التلاميذ والطلاب اليوم إلى المدارس والجامعات؛ فقد ألزمتهم الحكومة بالبقاء في منازلهم في إجراء احترازي لتطويق فيروس كورونا ومنع انتشاره داخل البلاد.

حالة واحدة، قادمة من خارج الحدود، لمواطن أجنبي، هي ما تم تأكيده حتى الآن. لكنها كانت كافية لدق ناقوس الخطر لدى الحكومة التي اتخذت جملة من الإجراءات الرامية للتقليل من التجمعات والحركة البشرية من بينها إغلاق المؤسسات التعليمية بجميع مستوياتها عامّة كانت أم خاصّة ولمدة أسبوع قابلة للتجديد.

قرار غير مسبوق في خلفيته وأسبابه وإن لم يكن هو جديدا بحد ذاته. فقد اعتادت الأسرة التعليمية على إغلاق المدارس لمدة محددة أو اختصار السنة التعليمية أو تأجيل الافتتاح ولكنها كانت في الغالب على خلفيات سياسية مثل الانتخابات كما تم إيقاف التدريس في بعض المرّات على خلفية توترات سياسية امتدّت إلى المؤسسات التعليمية.

لكن الأسباب الصحية لم تكن يوما سببا لإغلاق المؤسسات التعليمية إذا ما استثنينا تأجيل الافتتاح المدرسي، سنة 2015، بسبب ظهور حالات من حمى الوادي المتصدع في بعض المناطق.

ويأتي قرار إغلاق المؤسسات التعليمية قبل أسبوع واحد من الموعد المقرر لبدء امتحانات الفصل الثاني للعام الدراسي 2019/2020 وهو ما يدفع للتساؤل عن مصير هذه الامتحانات وما إذا كانت ستؤجل أم ستلغى ليكون هناك امتحان واحد في نهاية السنة. ذلك ما لم يتم توضيحه في تعميم الوزارتيْن الخاص بتوقيف الدراسة على عموم التراب الوطني وفي جميع المؤسسات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا