البنك المركزي: اختفاء 2,4 مليون دولار وتوقيف 6 أشخاص :|: القمر.. اكتشاف جديد صادم ينسف نظريات سابقة ! :|: انهيار بئرعلى 4 منقبين عن الذهب في الشمال :|: مديرالصحة: تسجيل 122 إصابة و40 حالة شفاء :|: لجنة التحقيق البرلمانية تستمع للرئيس السابق قريبا :|: معلومات عن القانون الجديد لمحكمة العدل السامية :|: توقيع عريضة دعم للجنة التحقيق البرلمانية :|: شفاء 4 مرضىى ب"كورونا" في المستشفى الوطني :|: قراءة متفائلة / إسلمو ولد أحمد سالم :|: موريتانيا تشارك في دورة عادية لل"يونيسكو" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
 
 
 
 

تساؤلات عن مصيرالامتحانات الفصلية الثانية

الاثنين 16 آذار (مارس) 2020


لم يذهب التلاميذ والطلاب اليوم إلى المدارس والجامعات؛ فقد ألزمتهم الحكومة بالبقاء في منازلهم في إجراء احترازي لتطويق فيروس كورونا ومنع انتشاره داخل البلاد.

حالة واحدة، قادمة من خارج الحدود، لمواطن أجنبي، هي ما تم تأكيده حتى الآن. لكنها كانت كافية لدق ناقوس الخطر لدى الحكومة التي اتخذت جملة من الإجراءات الرامية للتقليل من التجمعات والحركة البشرية من بينها إغلاق المؤسسات التعليمية بجميع مستوياتها عامّة كانت أم خاصّة ولمدة أسبوع قابلة للتجديد.

قرار غير مسبوق في خلفيته وأسبابه وإن لم يكن هو جديدا بحد ذاته. فقد اعتادت الأسرة التعليمية على إغلاق المدارس لمدة محددة أو اختصار السنة التعليمية أو تأجيل الافتتاح ولكنها كانت في الغالب على خلفيات سياسية مثل الانتخابات كما تم إيقاف التدريس في بعض المرّات على خلفية توترات سياسية امتدّت إلى المؤسسات التعليمية.

لكن الأسباب الصحية لم تكن يوما سببا لإغلاق المؤسسات التعليمية إذا ما استثنينا تأجيل الافتتاح المدرسي، سنة 2015، بسبب ظهور حالات من حمى الوادي المتصدع في بعض المناطق.

ويأتي قرار إغلاق المؤسسات التعليمية قبل أسبوع واحد من الموعد المقرر لبدء امتحانات الفصل الثاني للعام الدراسي 2019/2020 وهو ما يدفع للتساؤل عن مصير هذه الامتحانات وما إذا كانت ستؤجل أم ستلغى ليكون هناك امتحان واحد في نهاية السنة. ذلك ما لم يتم توضيحه في تعميم الوزارتيْن الخاص بتوقيف الدراسة على عموم التراب الوطني وفي جميع المؤسسات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا