اذاعة موريتانيا تحدد خطة ضد "كورونا" :|: النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ :|: وزارة الصحة تعلن شفاء شخصين من"كورونا" :|: وكالات تحويل الآموال معفاة من الاغلاق العام :|: هل يؤثرغلق المحلات غير التجارية على عمال القطاع الخاص ؟ :|: كورونا بيننا .. والوصفة بأيدينا / د.الحسين ولد مدو :|: زحمة مروركبيرة عند مداخل العاصمة انواكشوط :|: ما السبب الحقيقي وراء تحطم أسعار النفط؟ :|: اغلاق مدينة كيهيدي احترازا من "كورونا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

موريتانيا تتسلم هدية في شكل 7 مدرعات

الثلاثاء 25 شباط (فبراير) 2020


تسلم وزير الدفاع الوطني حننه ولد سيدي اليوم الثلاثاء في نواكشوط سبع مدرعات خفيفة مقدمة في شكل مساعدة من الاتحاد الأوروبي للكتيبة الموريتانية العاملة بالقوة المشتركة لمجموعة الدول الخمس بالساحل.

وقال وزير الدفاع بالمناسبة إن هذا المدد المتمثل في سبع مدرعات خفيفة بدون تسليح مع قطع الغيار وأدوات التصليح وأجهزة الاشارة وتكوين أفراد التشغيل والصيانة ستشكل سندا مهما وقيمة مضافة للكتيبة الموريتانية العاملة ضمن القوة المشتركة لدول المجموعة.

وأضاف أن الدول الأعضاء في المجموعة تبقى دائم بحاجة إلى دعم الاتحاد الأوروبي المتمثل في تطوير الجيوش عبر البرامج الطموحة التى تشمل التكوين وتوفير المعدات والتجهيزات المختلفة بغية الرفع من القدرة العملياتية للقوة المشتركة لدول الساحل.

وبدورها عبرت المفوضة الأوروبية للشراكة الدولية عن سعادتها بالمشاركة في حفل تسليم هذه المدرعات التى ستساهم دون شك في الرفع من القدرات العملياتية للكتيبة الموريتانية في القوة المشتركة ، مشيرة إلى أن حضورها في نواكشوط جاء للتعبير عن دعم الاتحاد الأوروبي السياسي والمادي والفني لدول المجموعة في جهودها الرامية إلى تطهير منطقة الساحل من الارهاب.

وأضافت أن دعم الاتحاد الأوروبي الشامل سيوفر إلى جانب الدعم العسكري فرصا مهمة للرفع من مستوى التنمية في محيط المجموعة، مشيرة في هذا الصدد إلى ضرورة الجمع بين الجهود العسكرية والأمنية والتنموية من أجل الرفع من المستوى المعيشي للسكان.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا