الحكومة تصادق على رفع سن التقاعد :|: معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه :|: جملة تعيينات جديدة في قناة"الموريتانية " :|: تحديد تاريخ اجراء امتحان الباكلوريا دورة 2020 :|: نقاش رفع سن التقاعد على طاولة مجلس الوزراء :|: تحديد 1و2 اكتوبرموعدا لمسابقة دخول الاعدادية :|: اجتماع مرتقب "لأوبك بلس" يدفع أسعارالنفط إلى الصعود :|: وزيرالعدل يحسم الجدل حول تسييرسجون الداخل :|: توقع باجتماع لجنة العدل والداخلية حول محكمة العدل السامية :|: الرئيس يلتقي اليوم بشخصيات هامة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
ماهو الفرق بين المسباروالمركبة الفضائية؟
لقاح واعد للوقاية من "كورونا "
ملاحظات على هامش قمة دول الساحل في نواكشوط
الحرية مكسب ومطلب لا يغضب الأحرار / سيدي عيلال
قصة خبيرة أوبئة عربية وصلت لـ"العالمية"
 
 
 
 

موريتانيا تتسلم هدية في شكل 7 مدرعات

الثلاثاء 25 شباط (فبراير) 2020


تسلم وزير الدفاع الوطني حننه ولد سيدي اليوم الثلاثاء في نواكشوط سبع مدرعات خفيفة مقدمة في شكل مساعدة من الاتحاد الأوروبي للكتيبة الموريتانية العاملة بالقوة المشتركة لمجموعة الدول الخمس بالساحل.

وقال وزير الدفاع بالمناسبة إن هذا المدد المتمثل في سبع مدرعات خفيفة بدون تسليح مع قطع الغيار وأدوات التصليح وأجهزة الاشارة وتكوين أفراد التشغيل والصيانة ستشكل سندا مهما وقيمة مضافة للكتيبة الموريتانية العاملة ضمن القوة المشتركة لدول المجموعة.

وأضاف أن الدول الأعضاء في المجموعة تبقى دائم بحاجة إلى دعم الاتحاد الأوروبي المتمثل في تطوير الجيوش عبر البرامج الطموحة التى تشمل التكوين وتوفير المعدات والتجهيزات المختلفة بغية الرفع من القدرة العملياتية للقوة المشتركة لدول الساحل.

وبدورها عبرت المفوضة الأوروبية للشراكة الدولية عن سعادتها بالمشاركة في حفل تسليم هذه المدرعات التى ستساهم دون شك في الرفع من القدرات العملياتية للكتيبة الموريتانية في القوة المشتركة ، مشيرة إلى أن حضورها في نواكشوط جاء للتعبير عن دعم الاتحاد الأوروبي السياسي والمادي والفني لدول المجموعة في جهودها الرامية إلى تطهير منطقة الساحل من الارهاب.

وأضافت أن دعم الاتحاد الأوروبي الشامل سيوفر إلى جانب الدعم العسكري فرصا مهمة للرفع من مستوى التنمية في محيط المجموعة، مشيرة في هذا الصدد إلى ضرورة الجمع بين الجهود العسكرية والأمنية والتنموية من أجل الرفع من المستوى المعيشي للسكان.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا