تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

افتتاح ورشة حول "الحكامة والتسيير المحلي "

الجمعة 21 شباط (فبراير) 2020


أكد الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية محمد ولد أسويدات، على الأهمية البالغة التي يكتسيها تنظيم الورشة الجهوية التي انطلقت فعالياتها اليوم و(الجمعة) في نواكشوط؛ حول موضوع "الحكامة والتسيير المحلي في ظروف النزاعات والبحث عن السلام الأمن"؛ مبرزا أن *هذه المبادرة تترجم الارادة المشتركة لتعزيز روابط التعاون والتكامل الاقليمي بين حكومات وشعوب دول المجموعة، إلى جانب كونها تمثل مقترحا وجيها ووسيلة فعالة لتبادل التجارب وتقاسم الوسائل والمصادر؛ مما سيمكن وبشكل سريع من ترقية الديمقراطية والتنمية المحلية في محيط المجموعة".

ودعا ولد اسويدات، في كلمة ألقاها لدى إشرافه، باسم وزير الداخلية واللامركزية؛ الدكتور محمد سالم ولد مرزوك على افتتاح الورشة التي تنظم في فندق موري سانتر بنواكشوط، بالتعاون بين قطاعه ووكالة التعاون الألماني GIZ لصالح تحالف رابطات السلطات المحلية بدول تجمع الساحل الخمس G5 ؛ المشاركين إلى المضي قدما في تفعيل هيئتهم "عبر وضع خطة استيراتيجية طموحة ستكون لامحالة محل دعم واهتمام من لدن شركائنا في التنمية".

وتهدف هذه الدورة التي تستمر خمسة أيام، إلى وضع تصور جامع ومشترك للاشكلات الأمنية والتنموية التي تواجه السلطات المحلية في دول المجموعة، سيتم عرضه على أعمال قمة دول المجموعة المقررة يوم 25 فبراير الجاري بنواكشوط.

وتشهد أعمال هذه الورشة مشاركة رؤساء المجالس الجهوية والروابط المحلية والعمد في كل من تساد، والنيجر، وبوركينا فاسو، ومالي، وموريتانيا، إلى جانب عدد من الفاعلين والشركاء في التنمية.

رئيس تحالف رابطات السلطات المحلية لدول تجمع الساحل الخمس، سياكا دمبلي، فأعرب عن سعادته بالمشاركة في هذا اللقاء الاقليمي الذي تحتصنه موريتانيا؛ مبرزا أنهم في تحالف الرابطات يثمنون عاليا دور هذا البلد "الريادي في تنمية واستقرار منطقة الساحل"؛ كما أشاد بتجاوب شركاء التجمع الإقليمي مع متطلبات المرحلة الصعبة في منطقة الساحل من الناحيتين الأمنية والتنموية.

وأضاف أن الهدف من إنشاء هذه الرابطة هو توفير مناخ ملائم وفعال لتبادل الخبرات والتجارب بين التجمعات المحلية في الدول المعنية، داعيا في هذا الصدد إلى توحيد الجهود المحلية والدولية من أجل إخراج منطقة الساحل من ظروفها الصعبة - حسب وصفه- أمنيا وأقتصاديا.

من جانبها ذكرت آنت كولي، مسؤولة التعاون بالسفارة الألمانية لدى موريتانيا، بجهود بلادها الرامية إلى مساعدة دول المجموعة في الخروج من وضعيتها الحرجة على الصعيدين الأمني والاقتصادي، داعية في هذا الصدد إلى تضافر جميع الجهود محلية ودولية لاخراج منطقة الساحل من هذه الوضعية وتمكين شعوبها من العيش بأمان ورخاء.

و أكد بيار إيف برتران؛ مستشار التعاون والعمل الثقافي، مدير المعهد الفرنسي في موريتانيا، أن بلاده ستمثل في قمة نواكشوط المقررة يوم 25 من الشهر الجاري بوفد رفيع المستوى برئاسة وزيرها للشؤون الخارجية وذلك للتعبير مجددا عن دعمها القوي و وقوفها الدائم إلى جانب دول المجموعة من أجل القضاء على الارهاب والتطرف وترسيخ النمو في محيط المجموعة.

وشدد على أهمية الدور الذى يمكن أن تلعبه التجمعات المحلية في توطين النمو وإبعاد شبح الارهاب عن المنطقة خاصة بعد اعتماد بعض الدول الأعضاء في المجموعة سياسة اللامركزية والتنمية المحلية التى سيكون لها الأثر الايجابي على التنمية المحلية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا