مديرالصحة: تسجيل 52 إصابة و39 حالة شفاء :|: مصدر: عملية سطو مسلح على إدارة الميزانية :|: BCM يتقدم بشكوى رسمية للنيابة العامة :|: موريتاينا ترأس الدورة ال43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة :|: مصادر: تأخير رفع الإجراءات الاحترازية يعود لأسباب طبية :|: أسعارالذهب العالمية تصعد بدعم من خسائر الدولار :|: تحقيقان مكثفان في "قضية" البنك المركزي :|: البنك المركزي: اختفاء 2,4 مليون دولار وتوقيف 6 أشخاص :|: القمر.. اكتشاف جديد صادم ينسف نظريات سابقة ! :|: انهيار بئرعلى 4 منقبين عن الذهب في الشمال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

أين القطوف الدانية ؟ / محمد فاضل الشيخ محمد فاضل

الجمعة 31 كانون الثاني (يناير) 2020


يكون التغيير مُبهجا حين يكون أكثر شُمولية في عناصر التخطيط و طريقة التفكير و نمطه مما يعني أن التنمية تتطلب تنفيذ مُخططات معلومة و مُجربة في معظم بلدان العالم التي أخذتْ بأسباب التقدم و أصول العمل المُتكامل

فهُناك مجموعة من العناصر الهيكلية المرتبط بعضُها ببعض من الضروري توفرها للنهوض بالتنمية الشاملة و الحصول على نتائج راسخة في نهاية العملية أو الخطة أو البرنامج الحكومي.

إن البقاء بعد ستين عاما من الحرية و الإستقلال و نحن على نفس المنهجية و المُعالجة لن يساعدنا في عملية النهوض و إبتكار الآلية السليمة لتنفيذ مشاريع عملاقة من قبيل الطرق و الأنفاق و الجسور و السدود و كل عناصر البنية التحتية الأخرى التي تُساهم في إقتصاد الدولة و تدعم القطاعات الإنتاجية .

إن الحلول السريعة المتخذة كإنارة بعض الأحياء و ترميم بعض الطرق و دعم بعض المُكتوين بنار العَوزِ و الحاجة هو إسعاف لابد منه لكن قد آن الأوان أن ننطلق في وضع خطط تنفيذية لمشاريع السكك الحديدية و إنشاء طرق على أصولها و حدائق عامة و أن لا نظل أسرى للحلول الترقيعية ذات المردوديةالمؤقتة .

إن أمة - مثلنا - تمتلك مقومات التقدم و لها ما يكفي من الإرادة لتغيير حالها لَجَدير بها أن تقطف ثمار الصبر و تعيش حياة كريمة و تشعر بالرخاء في زمن لم يعد البقاء فيه مُتاحا إلا للذين يمارسون حقوقهم بشفافية و حرية داخل بلدانهم .

لقد عثرنا على الأمل و يجب أن نتغلب على اليأس و نتخلص من الإحباط و أن نؤمن بأنفسنا و قدرتنا على تخطي الصعاب فالحياة لا تمنح السعادة لمن يدور عبثا في مُستقر له .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا