وعد رسمي بتطويرالتنقيب عن الذهب السطحي :|: مهلة لتصحيح الشهادات أمام لجنة التحقيق البرلمانية :|: الرئيس يعطي مهلة اسبوع للتجهيزلرفع الاجرءات :|: مديرالصحة: تسجيل 99 إصابة جديدة و38 حالة شفاء :|: تعيينات وتغييرات في ضباط قطاع الدرك الوطني :|: اعتماد القراءة الثانية لمشروع قانون المحاماة :|: رحلة "للموريتانية" إلى دولة "الكونغو" :|: قمة ناجحة بكل المقاييس / محمد فال ولد بوموزونه :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: مقترح محكمة العدل السامية أمام لجنة العدل بالبرلمان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
"غيتس" يكشف الموعد المحتمل لتطوير لقاح "كورونا"
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
 
 
 
 

كيف سيؤثر "كورونا" على نمو الاقتصاد العالمي؟

الجمعة 31 كانون الثاني (يناير) 2020


تسبب تفشي فيروس كورونا في ووهان بقلق في الأسواق المالية الأسبوع الماضي، دفعت المستثمرين للعيش في حالة تأهب قصوى بسبب التداعيات الاقتصادية لانتشاره.

وقد ظهر فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية الشهر الماضي، حيث أصاب مئات الأشخاص حول العالم، وارتفع عدد الوفيات في الصين إلى أكثر من 106 حالة.

ويقول جوليان إيفانز بريتشارد، كبير الاقتصاديين الصينيين في كابيتال إيكونوميكس، إن "الانتشار السريع للفيروس يعني أنه لم يعد هناك أي شك في تعطيله الاقتصاد خلال هذا الربع".

وأعاد الوباء المنتشر ذكريات فيروس سارس شديد العدوى، الذي ظهر في الصين وتسبب في حالة من الذعر العالمي في العام 2003، حيث أصاب أكثر من 8000 شخص، وقتل 774 شخصاً.

وقد شهد الناتج المحلي الإجمالي الصيني تقلبات كثيرة من الربع إلى الآخر آنذاك، حيث عانت البلاد من انخفاض حاد في السفر، وانخفاض النمو في مبيعات التجزئة في أعقاب تفشي المرض. رغم ذلك، نما اقتصاد البلاد حينها بأكثر من 10%، وفقاً للبنك الدولي، وهو نمو أسرع بقليل من العام الذي سبقه.

ولكن، لا يزال المستثمرون والمحللون الاقتصاديون قلقون من تفشي فيروس كورونا، وقد يكون قلقهم مبرر، إذ يقول إدوارد مويا، كبير محللي الأسواق في أواندا إن "المخاوف باتت تتزايد من تأثير حظر السفر بشكل كبير على الاقتصاد، في حين أن البعض قلق من انخفاض الناتج المحلي الإجمالي الصيني بنسبة 1% أو حتى أكثر" في الربع الأول من العام 2020.

ويأتي تفشي المرض في الصين، في وقت حرج لثاني أكبر اقتصاد في العالم، الذي لا يزال متأثراً بالحرب التجارية مع أمريكا.

كما يمكن أن يضر الفيروس أيضاً بأجزاء أخرى من الاقتصاد العالمي، إذ رغم ارتفاع الأسواق الأوروبية يوم الجمعة ببيانات اقتصادية أفضل من تلك التي كانت متوقعة في ألمانيا، إلّا أنه إذا شهد الاقتصاد الصيني نمواً بوتيرة أبطأ من تلك المتوقعة، فستتأثر الدول الأوروبية التي تعتمد على الصادرات الصينية بذلك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا