تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

رئيس الجمهوريدعولإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية

الخميس 30 كانون الثاني (يناير) 2020


دعا رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس لدى مشاركته في ابرازافيل في أشغال لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول الوضع في ليبيا، المجتمع الدولي إلى العمل بشكل فوري وبالتعاون مع الليبيين أنفسهم على إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية يجنب هذا البلد العزيز، مخاطر الانقسام والدمار والتشرذم و التدخلات الخارجية وانتشار أنواع الأسلحة ويعيد لشعب ليبيا الأمن والأمان والعيش الكريم.

وأضاف أن ليبيا أصبحت مسرحا للمرتزقة و لأنواع السلاح مما يشكل خطرا حقيقيا على السلم الإقليمي والدولي الأمر الذي يتطلب تدخلا عاجلا يغلب الحكمة والمصالحة والحوار.

وقال إن الوضع في ليبيا خطير وان لشعب ليبيا الحق في استعادة الاستقرار والأمن إلى بلدهم.

و أوضح أنه على الاتحاد الإفريقي الإسهام بشكل جدي في هذه المساعي والعمل على إخراج ليبيا، البلد المؤسس للاتحاد، من هذه الأزمة التي يتخبط فيها منذ 2011.

ودعا رئيس الجمهورية المجتمع الدولي إلى حمل جميع الأطراف على فتح حوار سياسي يضمن حلا سلميا يمكن الليبيين من حل مشاكلهم بعيدا عن التدخلات الخارجية.

وأضاف أن على أفريقيا أن تكون طرفا أساسيا في الحل في ليبيا، محذرا أن عدم وقف إطلاق النار في هذا البلد سيمتد خطره ليس إلى ليبيا فحسب وإنما إلى إفريقيا والمنطقة والعالم.

ودعا جميع الأطراف إلى الإسهام بشكل ايجابي في الحل بما يمكن ليبيا من العودة إلى دورها الأساسي كعضو مؤسس في الاتحاد الإفريقي.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا