بالجزائر: خروج طلاب موريتانيين من حجر"كورونا" الصحي :|: ولد أييه :" تعمل على إصلاحات جوهرية لنظام الامتحانات الوطنية" :|: عدد زوارمعرض الكتاب بالدارالبيضاء بلغ 1 مليون زائر :|: موريتانيا تشارك في مؤتمردولي بستوكهولم :|: اخلاء سبيل 12 مواطنا من حجزصحي بنواكشوط :|: تأثيرطفيف لـ«كورونا» على الاقتصاد العالمي :|: وفاة 3 أشخاص في حادث سير قرب اكجوجت :|: الجيش يشرح عملية القبض على مهربين على الحدود :|: 34 بلدا في تمرين "فلينتلوك" 2020 :|: "سنيم " تضع خطة لتنمية مناطق الشمال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تصنيف أمريكي لأفضل الدول العربية والعالمية
قراءة في التعديل الوزاري الأخير/الشيخ ولد محممد حرمه
ذعر كورونا يجتاح العالم.. ويصل إلى المطارات
علاقة الدولة بالمواطن / محمد عبد الرحمن اسماعيل
تمكين الصحافة من الصحافة / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"كورونا" : ماذا تعني حالة الطوارئ العالمية ؟
شُروطُ صِحَّةِ التَّأْسِيسِ السَّلِيمِ للمجَالِسِ الجهوِيَّةِ بمُورِيتَانْيا / المختارولد داهى
موريتانيا تعبرإلى مرحلة جديدة / د.أحمد سالم محمد فاضل
واتساب يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف
أمريكا : "عملاق الأدوية" يختبرعقارا "معروفا" لعلاج "كورونا"
 
 
 
 

معطيات اقتصادية من خطاب الوزيرالأول أمام البرلمان

الأربعاء 29 كانون الثاني (يناير) 2020


قال الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا إن الاقتصاد الموريتاني حقق نسبة نمو بلغت 6.9 خلال العام المنصرم 2019، مردفا أنهم يتوقعون أن تكون النسبة في حدود 6.3 في العام 2020.

واستعرض ولد الشيخ سيديا خلال خطاب له صباح اليوم أمام البرلمانيين حصيلة عمل حكومته خلال الأشهر الستة الماضية، إضافة لبرنامج عملها خلال العام الجاري.

وأكد ولد الشيخ سيديا أن جهود حكومته انصبت "على السعي لتحقيق الهدف الرئيسي للسياسة الاقتصادية المتمثل في مكافحة الفقر بشكل فعال، والعمل على إزالة كل أشكال عدم المساواة، وذلك من خلال تسريع وتيرة النمو الاقتصادي والتحكم في التضخم، بما يمكن من خلق فرص عمل مجزية لصالح المواطنين، ويحافظ على القوة الشرائية لمحدودي الدخل

ولفت ولد الشيخ سيديا إلى أن نسبة التضخم للعام المنصرم لم تتجاوز 3%، فيما يتوقع أن يسجل ارتفاعا وصفه بالطفيف خلال العام الجاري ليصل 4.3% "بفضل اعتدال أسعار الاستيراد وصرامة السياسة النقدي .

وأكد ولد الشيخ سيديا استكمال حكومته إعداد التقرير السنوي حول تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للنمو المتسارع والرفاه المشترك، وإعداد خطة عملها الثانية للفترة 2021 - 2025 والبدء في تنفيذها، والشروع في تنزيلها على المستوى الجهوي، من خلال انطلاق مسار إعداد الاستراتيجية الجهوية لولاية الحوض الشرقي، إضافة إلى مواصلة تنسيق تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية في مجالات الصحة والسكان والحماية الاجتماعية ومحاربة الرشوة.

كما تحدث عن سياسات اقتصادية لتخفيف الفقر، والحد من التهميش، فضلا عن إصلاحات في العديد من القطاعات الحكومية، والنهوض بقطاع الطاقة، من خلال رفع نسبة الطاقة المتجددة إلى 60%.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا