مجلة فرنسية تكتب عن ذكرى فوز غزواني :|: تعيين رئيس للسلطة الوطنية للحماية من الاشعاع :|: مديرالصحة: تسجيل 109 إصابة و55 حالة شفاء :|: قصة خبيرة أوبئة عربية وصلت لـ"العالمية" :|: ملاحظات على هامش قمة دول الساحل في نواكشوط :|: مصادر: تعطل اجتماع مجلس الوزراء غدا :|: فحوص "كورونا" للنواب وموظفي البرلمان :|: "iPhone 12" بدون سماعات الأذن والشاحن ! :|: "iPhone 12" بدون سماعات الأذن والشاحن ! :|: الحزب الحاكم يشيد بقمة الساحل وفرنسا بنواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

7 احداث فلكية يشهدها شهريونيوالجاري
قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
5 بشارات في يوم واحد! / محمد الأمين ولد الفاضل
"غيتس" يكشف الموعد المحتمل لتطوير لقاح "كورونا"
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
 
 
 
 

معطيات اقتصادية من خطاب الوزيرالأول أمام البرلمان

الأربعاء 29 كانون الثاني (يناير) 2020


قال الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا إن الاقتصاد الموريتاني حقق نسبة نمو بلغت 6.9 خلال العام المنصرم 2019، مردفا أنهم يتوقعون أن تكون النسبة في حدود 6.3 في العام 2020.

واستعرض ولد الشيخ سيديا خلال خطاب له صباح اليوم أمام البرلمانيين حصيلة عمل حكومته خلال الأشهر الستة الماضية، إضافة لبرنامج عملها خلال العام الجاري.

وأكد ولد الشيخ سيديا أن جهود حكومته انصبت "على السعي لتحقيق الهدف الرئيسي للسياسة الاقتصادية المتمثل في مكافحة الفقر بشكل فعال، والعمل على إزالة كل أشكال عدم المساواة، وذلك من خلال تسريع وتيرة النمو الاقتصادي والتحكم في التضخم، بما يمكن من خلق فرص عمل مجزية لصالح المواطنين، ويحافظ على القوة الشرائية لمحدودي الدخل

ولفت ولد الشيخ سيديا إلى أن نسبة التضخم للعام المنصرم لم تتجاوز 3%، فيما يتوقع أن يسجل ارتفاعا وصفه بالطفيف خلال العام الجاري ليصل 4.3% "بفضل اعتدال أسعار الاستيراد وصرامة السياسة النقدي .

وأكد ولد الشيخ سيديا استكمال حكومته إعداد التقرير السنوي حول تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للنمو المتسارع والرفاه المشترك، وإعداد خطة عملها الثانية للفترة 2021 - 2025 والبدء في تنفيذها، والشروع في تنزيلها على المستوى الجهوي، من خلال انطلاق مسار إعداد الاستراتيجية الجهوية لولاية الحوض الشرقي، إضافة إلى مواصلة تنسيق تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية في مجالات الصحة والسكان والحماية الاجتماعية ومحاربة الرشوة.

كما تحدث عن سياسات اقتصادية لتخفيف الفقر، والحد من التهميش، فضلا عن إصلاحات في العديد من القطاعات الحكومية، والنهوض بقطاع الطاقة، من خلال رفع نسبة الطاقة المتجددة إلى 60%.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا