مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
 
 
 
 

وزارة الصحة تعلن عن اجراءات ضد "كورونا"

الثلاثاء 28 كانون الثاني (يناير) 2020


أعلنت وزارة الصحة الموريتانية عن إجراءات احترازية لمواجهة وصول فيروس كورونا إلى البلاد، مؤكدة الوضع الصحي في البلاد سليم وخال من أي شبهات تتعلق بالمرض الناتج عن فيروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته مساء اليوم إنها شكلت خلية متعددة الأطراف لمتابعة التطورات الصحة المرتبطة بالأمر، واقتراح الإجراءات التي يلزم اتخاذها لتأمين البلاد من دخول مشتبه بهم ومراقبة الوضعية على الميدا.

وأردفت أن الخلية تداوم على مدار الساعة، وتقوم بإعداد تقرير يومي عن الحالة الصحية ومراقبة المعابر الحدودية.

وأكدت الوزارة أنها وضعت كاميرات حرارية متخصصة في الكشف الحرارى في كل من مطار نواكشوط، ومطار نواذيبو، فضلا عن المعبر عند الكلم 52 من نواذيبو، مضيفة أنها ستضع كاميرا لمراقبة عبارة روصو.

كما تحدث الوزارة عن وضع شبكة اتصال يومية تربط بين كافة المستشفيات والمستوصفات والنقاط الصحية لتبادل المعلومات المتعلقة بالوضع الصحي، فضلا تبادل الخلية المعلومات الخاصة بالمرض مع المنظمات الدولية ذات الصلة.

اعتبرت الوزارة في بيانها أن "من شأن هذه الإجراءات أن تمكن من المراقبة الدقيقة والفورية ومتابعة الأمور أولا بأول".

ولم تتطرق الوزارة في بيانها لحالة الصيني المحتجز في نواكشوط للاشتباه بإصابته بالفيروس، والذي وصل موريتانيا يوم يناير الجاري قادما من الصين.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا