قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

تنظيم حفل لاطلاق مشروع دعم العدالة بنواكشوط

الأربعاء 22 كانون الثاني (يناير) 2020


نظمت مديرية الحماية القضائية للطفل بوزارة العدل اليوم الأربعاء في نواكشوط حفلا بمناسبة إطلاق مشروع دعم العدالة وتحسين نظام قضاء الأحداث في موريتانيا .

ويهدف المشروع إلي دعم قدرات مديرية الحماية القضائية وتمكينها من أداء مهامها في توفير المحامين والمرشدين الاجتماعيين للأطفال المتنازعين مع القانون.

وأبرز الأمين العام لوزارة العدل وكالة السيد أعمر ولد القاسم العناية التي توليها الحكومة للاطفال بتوجيعات سامية من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني حيث يحتلون مكانة كبيرة ضمن برنامج تعهداتي بشان توفير الضمانات لأجيال المستقبل وحمايتهم من التطرف والانحراف.

وأضاف يتأكد ذلك التوجه عندما يتعلق الامر بالاطفال المتنازعين مع القانون .

وأكد أهمية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي وصندوق الأمم المتحدة للطفولة في شأن مرافقة الوزارة في تنفيذ برامجها من خلال دعم إدارة الحماية القضائية للطفل.

وبدورها ثمنت ممثلة اليونسف السيدة جودت لوفيل تعاون اليونسف والاتحاد الأوروبي مع وزارة العدل من أجل إعادة هيكلة إدارة الحماية القاضية للطفل من اجل تحسين الخدمات المنوطة بها في إطار استقبال الاطفال المتنازعين مع القانون.

ومن جهتها أوضحت ممثلة الاتحاد الاوروبي السيدة لامورتير أن المشروع سيستفيد من مبلغ قدره ٢٥ مليون أوقية جديدة من اجل النهوض بقطاع العدالة وتمكينه من تقريب خدماته للسكان.

وقال مدير الحماية القضائية للطفل الدكتور محمد سيد احمد القروي إن هذا المشروع سيوفر لكل طفل معوز محاميا وذلك في جميع ولايات الوطن تجسيدا لبرنامج تعهداتي الذي اطلقه رئس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا