تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

افتتاح مؤتمر" دور الاسلام في افريقيا "

الثلاثاء 21 كانون الثاني (يناير) 2020


بدأ قبل لحظات حفل افتتاح مؤتمر دور الاسلام في افريقيا بحضور رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، و العلامة سماحة الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، ومعالي الوزير الأول المهندس اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، ووزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد أعمر طالب.

وبدأ ت فعاليات الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلاها عزف النشيد الوطني الموريتاني.

بعد ذلك ألقى وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد أعمر طالب كلمة أكد فيها أن معضلة الإرهاب ظلت مطروحة منذ عصر صدر الاسلام وحتى اليوم، مشيدا بمقاربة موريتانيا الأمنية ومضيفا أن ذلك يضع المسؤولية أمام أهل الفكر والعلم، مؤكدا أنهم عل قدر المسؤولية.

العلامة ولد بيه القى الكلمة التأطيرية للمؤتمر مؤكدا أن موريتانيا جديرة باحتضان هذا المؤتمر فهي مثوى لطلاب العلم وحاضنة للاسلام، منذ زمن المرابطين.

ولد بيه أكد أن امراض القارة الإفريقية مشتركة، وأكبر دليل على ذلك محتوى خطاب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني في مؤتمر عكاظ نوفمبر الماضي، مشيدا بخطة العمل التي قدمها ولد الغزواني خلال المؤتمر.

ولد بيه قال إن المسؤولية يقع جزء كبير منها على أهل العلم وينبغي أن نكون عند حسن الظن.

و أضاف أن المؤتمر يأتي لتقديم مقاربة لمحاربة خطاب التطرف وصيانة الأديان، فالمحافظة على أمانة النصوص هي واجب العلماء، وعلى عاتق العلماء تقغ مسؤولية الوقوف في وجه خطاب العنف والتطرف.

الوئام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا