من غرائب أولمبياد طوكيو ! :|: أسعارالغذاء العالمية تشهد انخفاضا للشهر2على التوالي :|: تحديد موعد وصول كمية جديدة من لقاح “استرازنيكا” :|: ضخ مليارأوقية قديمة لدعم قطاع السياحة :|: الرئيس يطلق أشغال فضائين عموميين بنواكشوط :|: الناطق باسم الحكومة يتحدث عن اجراءات لجتة "كورونا" :|: زحمة مروكبيرة بوسط العاصمة أول نهاراليوم :|: وزارة الصحة : تسجيل347 إصابة و154 حالة شفاء :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء :|: تعيين رئيس لمجلس سلطة تنظيم الصفقات العمومية. :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة !
موريتانيا في حسابات الصين / د يربان الحسين الخراشي
معلومات هامة عن جبل جبل حراء..
 
 
 
 

افتتاح مؤتمر" دور الاسلام في افريقيا "

الثلاثاء 21 كانون الثاني (يناير) 2020


بدأ قبل لحظات حفل افتتاح مؤتمر دور الاسلام في افريقيا بحضور رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، و العلامة سماحة الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، ومعالي الوزير الأول المهندس اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، ووزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد أعمر طالب.

وبدأ ت فعاليات الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلاها عزف النشيد الوطني الموريتاني.

بعد ذلك ألقى وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد أعمر طالب كلمة أكد فيها أن معضلة الإرهاب ظلت مطروحة منذ عصر صدر الاسلام وحتى اليوم، مشيدا بمقاربة موريتانيا الأمنية ومضيفا أن ذلك يضع المسؤولية أمام أهل الفكر والعلم، مؤكدا أنهم عل قدر المسؤولية.

العلامة ولد بيه القى الكلمة التأطيرية للمؤتمر مؤكدا أن موريتانيا جديرة باحتضان هذا المؤتمر فهي مثوى لطلاب العلم وحاضنة للاسلام، منذ زمن المرابطين.

ولد بيه أكد أن امراض القارة الإفريقية مشتركة، وأكبر دليل على ذلك محتوى خطاب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني في مؤتمر عكاظ نوفمبر الماضي، مشيدا بخطة العمل التي قدمها ولد الغزواني خلال المؤتمر.

ولد بيه قال إن المسؤولية يقع جزء كبير منها على أهل العلم وينبغي أن نكون عند حسن الظن.

و أضاف أن المؤتمر يأتي لتقديم مقاربة لمحاربة خطاب التطرف وصيانة الأديان، فالمحافظة على أمانة النصوص هي واجب العلماء، وعلى عاتق العلماء تقغ مسؤولية الوقوف في وجه خطاب العنف والتطرف.

الوئام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا