تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

ارسال بعثة تفتيش الى المعهد التربوي الوطني

الثلاثاء 21 كانون الثاني (يناير) 2020


قررت الحكومة الموريتانية إرسال تفتيش سريع للمعهد التربوي، بعد زيارة قام بها الوزير الأول إسماعيل ولد بد ولد الشيخ سيديا لبعض المدارس بنواكشوط.

وقالت مصادرنا ن المفتشين حطوا الرحال بالمعهد التربوى يوم الجمعة، وطرحوا خطة لمتابعة حركة الكتب المدرسية وحجم الإنفاق عليها، وأسباب النقص الحاصل، وآليات التوزيع المعتمدة، وسط حالة من الهلع بين كبار الموظفين فى المؤسسة التربوية.

وقد طلب من المراكز التابعة للمعهد المداومة يوم الأحد، وضبط ملفات الأكشاك، وسط قلق من مسيري الأكشاك من أن تعمد الإدارات الجهوية إلى إلقاء اللائمة على مسيري الأكشاك أو دفعهم إلى ارتكاب أخطاء عبر الضغط عليهم لتوقيع وثائق التسليم دفعة واحدة ، بعد أشهر من التوزيع والبيع دون توقيعها أصلا، لأسباب جد مجهولة.

وتعتقد إدارة المعهد أنها فى وضعية سليمة ، وأن النقص أسبابه معروفة ، وهي عدم توجيه الموارد المالية اللازمة لتوفير الكتاب ، وزيادة الطلب عليه خلال الفترة الأخيرة، بينما ترى الحكومة غير ذلك ، وهو مادفعها لإرسال المفتشين للوقوف ميدانيا على واقع المعهد وآليات تسييره.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا