قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

محكمة الحسابات تكشف وضعية "صندوق الأجيال"

الخميس 16 كانون الثاني (يناير) 2020


كشفت محكمة الحسابات الموريتانية، عن الوضعية المالية للصندوق الوطني لعائدات المحروقات (صندوق الأجيال)، خلال سنة 2018، وقالت في تقرير مفصل أن وزارة المالية سحبت منه 88 مليون دولار طيلة ذلك العام، بينما وصل رصيده مع نهاية العام إلى 168,28 مليون دولار.

وقالت محكمة الحسابات في تقريرها الجديد إن وزارة الاقتصاد المالية (كان عليها آنذاك المختار ولد اجاي، المدير الحالي لشركة سنيم)، قامت خلال عام 2018 بخمس عمليات سحب من الصندوق، إذ سحبت 20 مليون دولار يوم 28 فبراير، وعادت لتسحب 20 مليون دولار أخرى يوم 20 مارس.

وفي النصف الثاني من العام قامت الوزارة يوم 27 سبتمبر بسحب 28 مليون دولار، قبل أن تعود يوم 12 أكتوبر لتسحب 17 مليون دولار، كما سحبت يوم 13 نوفمبر مبلغ 3 ملايين دولار، ليصل إجمالي عمليات السحب طيلة العام إلى 88 مليون دولار.

وأوضح تقرير محكمة الحسابات أن إجمالي مداخيل الصندوق خلال عام 2018 وصل إلى 181 مليون دولار، بينما كان رصيده مع نهاية عام 2017 يصل إلى 74,94 مليون دولار، وبعد عمليات السحب وصل رصيد الصندوق عند نهاية 2018 إلى 168,28 مليون دولار.

وخلص تقرير محكمة الحسابات إلى ملاحظات عديدة في تسيير الصندوق، أولها «غياب بعض الوثائق المحاسبة للمبالغ المسحوبة»، بالإضافة إلى «غياب مقارنة الحسابات»، كما تحدث عن «تحصيل عشوائي».

وكانت محكمة الحسابات في موريتانيا، قد نشرت أمس الأربعاء، نص التقرير المتعلق بمشروع قانون التسوية لسنة 2018، الذي عرضته على لجنة المالية في البرلمان يوم الثلاثاء الماضي، وتضمن التقرير العديد من الخروقات والنواقص في تسيير الميزانية.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا