تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

نقابة الصحفيين الموريتانيين تصدربيانا

الاثنين 13 كانون الثاني (يناير) 2020


تفاجأنا في نقابة الصحفيين الموريتانيين من خلال إيجاز صحفى صادر عن لجنة تسيير صندوق الدعم العمومى يتضمن استفادة 111 صحيفة و255 موقع الكترونى 28 منظمة صحفية وبعد أن أجرينا اتصالات مع رئيس اللجنة المسيرة للصندوق.

وطالبناه بنشر محضر اللجنة مفصلا ومصحوبا بلائحة وعناوين مقرات ورخص مزاولة المهنة وقوائم بأسماء وادرات الصحف والمواقع والقنوات والإذاعات ونشر لوائح المنظمات ومنتسبيها ورخصها و تواريخ مؤتمراتها حتى نتأكد من دقة المعلومات والأهلية القانونية فى الاستفادة من الدعم العمومى ومعرفة مدى احترامها لمعايير التنقيط التى على أساسها تمت توزعة الصندوق وكذلك عن مصير مخصصات التكوين المهني للصحفيين المنصوص عليه فى القانون المنشئ للصندوق وهو الطلب الذى لم يتم التجاوب معه مع باقى الطلبات الأخرى والتى تقدمنا بها منذ قرابة أسبوعين.

وبعد تجربة تسع سنوات من توزيع مخصصات دعم الصحافة العمومي الذى يعتبر ما لا عموميا تجب صيانته وتخصيصه للأهداف المحددة له بكل نزاهة وشفافية فقد انحرف مسار تسييره بشكل كبير لم يعد من المقبول السكوت عليه وتحول تسييره إلى حالة من العدمية والتسيب وهو تسبب فى إخفاقه وعدم تحقيق النتائج المرجوة منه وأصبح مجرد أداة لهدر وتفتيت المال العمومى وبشكل مثير للريبة .

فإننا فى نقابة الصحفيين الموريتانيين المبادرين في السابق بمطلب تأسيس صندوق عمومى لدعم الصحافة المكتوبة أولا ليتوسع لاحقا بدعم الصحافة الالكترونية ندعو الحكومة إلى اتخاذ قرار وبشكل عاجل بمراجعة القانون المنشئ للصندوق لانتشاله من الوضعية الكارثية التى صار إليها.

كما نعلن للصحفيين والمؤسسات الصحفية وللرأي العام عن رفضنا للوضع الذى آل إليه مصير أموال الصندوق ولأجل مزيد من الشفافية فإننا سنتقدم بطلب للجهات المختصة للتحقيق فى الطريقة التى تم بها تسيير مداخيل الصندوق لسنة 2019 ومدى تطابقها مع المعاييرو كذلك مدى أحقية الجهات المستفيدة من حيث الرخص وتوافر الشروط المؤسسية وندعو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية بوصفها الجهة الوصية على الصندوق بتحمل المسؤولية الكاملة ونشر محضر اللجنة بكل تفاصيله الدقيقة .

المكتب التنفيذى

النقابة الوطنية للصحفيين: تدعو لمراجعة القانون المنشئ لصندوق دعم الصحافة (بيان)
13 يناير، 2020
شارك5

الريادة / دخلت نقابة الصحفيين الموريتانيين على خط الجدل القائم بعد إعلان توزيع صندوق دعم الصحافة.

وأبدت النقابة في بيان لها تفاجؤها من توزيع الصندوق، وامتناع اللجنة المكلفة بتسييره من تزويد النقابة بلوائح المؤسسات المستفيدة.

_بيان

تفا جأنا في نقابة الصحفيين الموريتانيين من خلال إيجاز صحفى صادر عن لجنة تسيير صندوق الدعم العمومى يتضمن استفادة 111 صحيفة و255 موقع الكترونى 28 منظمة صحفية وبعد أن أجرينا اتصالات مع رئيس اللجنة المسيرة للصندوق
وطالبناه بنشر محضر اللجنة مفصلا ومصحوبا بلائحة وعناوين مقرات ورخص مزاولة المهنة وقوائم بأسماء وادرات الصحف والمواقع والقنوات والإذاعات ونشر لوائح المنظمات ومنتسبيها ورخصها و تواريخ مؤتمراتها حتى نتأكد من دقة المعلومات والأهلية القانونية فى الاستفادة من الدعم العمومى ومعرفة مدى احترامها لمعايير التنقيط التى على أساسها تمت توزعة الصندوق وكذلك عن مصير مخصصات التكوين المهني للصحفيين المنصوص عليه فى القانون المنشئ للصندوق وهو الطلب الذى لم يتم التجاوب معه مع باقى الطلبات الأخرى والتى تقدمنا بها منذ قرابة أسبوعين.

وبعد تجربة تسع سنوات من توزيع مخصصات دعم الصحافة العمومي الذى يعتبر ما لا عموميا تجب صيانته وتخصيصه للأهداف المحددة له بكل نزاهة وشفافية فقد انحرف مسار تسييره بشكل كبير لم يعد من المقبول السكوت عليه وتحول تسييره إلى حالة من العدمية والتسيب وهو تسبب فى إخفاقه وعدم تحقيق النتائج المرجوة منه وأصبح مجرد أداة لهدر وتفتيت المال العمومى وبشكل مثير للريبة .

فإننا فى نقابة الصحفيين الموريتانيين المبادرين في السابق بمطلب تأسيس صندوق عمومى لدعم الصحافة المكتوبة أولا ليتوسع لاحقا بدعم الصحافة الالكترونية ندعو الحكومة إلى اتخاذ قرار وبشكل عاجل بمراجعة القانون المنشئ للصندوق لانتشاله من الوضعية الكارثية التى صار إليها.

كما نعلن للصحفيين والمؤسسات الصحفية وللرأي العام عن رفضنا للوضع الذى آل إليه مصير أموال الصندوق ولأجل مزيد من الشفافية فإننا سنتقدم بطلب للجهات المختصة للتحقيق فى الطريقة التى تم بها تسيير مداخيل الصندوق لسنة 2019 ومدى تطابقها مع المعاييرو كذلك مدى أحقية الجهات المستفيدة من حيث الرخص وتوافر الشروط المؤسسية وندعو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية بوصفها الجهة الوصية على الصندوق بتحمل المسؤولية الكاملة ونشر محضر اللجنة بكل تفاصيله الدقيقة.

المكتب التنفيذى

الريادة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا