قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يشرف على تنصيب المجلس الاقتصادي والاجتماعي

الثلاثاء 7 كانون الثاني (يناير) 2020


ترأس رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط الحفل الرسمي لتنصيب رئيس وأعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي و البيئي.

وقد بدأ الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم وعزف النشيد الوطني.

وأعلن رئيس الجمهورية بعد ذلك تنصيب رئيس وأعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي و البيئي.

وشكر رئيس المجلس السيد مسعود ولد بلخير باسم أعضائه رئيس الجمهورية على هذه الثقة معبرا عن غبطته وفرحه بهذا الحفل، معلنا اضطلاع المجلس بمهامه الجديدة.

وجرى الحفل بحضور الوزير الأول السيد إسماعيل بده الشيخ سيديا ورئيس الجمعية الوطنية السيد الشيخ ولد بايه ورئيس المجلس الدستوري السيد أديالو ممادو باتيا وزعيم المعارضة الديموقراطية السيد إبراهيم ولد البكاي ورئيس المحكمة العليا ورئيس محكمة الحسابات وأعضاء الحكومة والشخصيات السامية في الدولة ورؤساء التشكيلات السياسية في الأغلبية والمعارضة والسلك الديبلوماسي وممثلو المنظمات الدولية المعتمدين في نواكشوط وجمع من المدعوين .

ويعتبر المجلس الاقتصادي والاجتماعي و البيئي ثاني غرفة، بعد البرلمان وهو جمعية دستورية بموجب المادة 95 من دستور ١٩٩١ المعدل وهو هيئة استشارية ذات مهام وصلاحيات محددة.

والمجلس هو البيئة السليمة للنقاش والحوار بين مختلف الفرقاء الاقتصاديين و الاجتماعيين والمهنيين وهو الذي يضمن التعاون بينها ومشاركتها في سياسات الحكومة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ويدرس المجلس المستجدات في هذا المجال التي أصبحت من الضروريات بموجب التقنيات الجديدة.

والمجلس علاوة على ذلك هو مقود الحكامة الرشيدة وبحسب المهام المحددة للمجلس فإنه يمكن لرئيس الجمهورية أو الوزير الأول أن يطلب منه «إبداء الرأي أو إجراء أية دراسة تتناول مشكلة تمس الحياة الاقتصادية والاجتماعية للأمة، باستثناء قوانين المالية».

كما أنه بمقدور المجلس أن «يتخذ المبادرة بتدارس المسائل الاقتصادية والاجتماعية، والقيام من أجل ذلك بما يلزم من دراسات ومسوح وتحقيقات، والاعتماد على نتائجها لإصدار آراء أو اقتراح الإصلاحات التي يرى أن من شأنها تعزيز النمو الاجتماعي للأمة».

وفي إطار التعاون الإقليمي وشبه الإقليمي والدولي يقيم المجلس شراكة قوية وفعالة مع نظرائه من الهيئات والمؤسسات الممثلة.

ويتشكل المجلس من ٤٢ عضوا يعينون بمرسوم صادر من رئاسة الجمهورية ويتكون مكتب المجلس من ستة أعضاء.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا