البنك المركزي: اختفاء 2,4 مليون دولار وتوقيف 6 أشخاص :|: القمر.. اكتشاف جديد صادم ينسف نظريات سابقة ! :|: انهيار بئرعلى 4 منقبين عن الذهب في الشمال :|: مديرالصحة: تسجيل 122 إصابة و40 حالة شفاء :|: لجنة التحقيق البرلمانية تستمع للرئيس السابق قريبا :|: معلومات عن القانون الجديد لمحكمة العدل السامية :|: توقيع عريضة دعم للجنة التحقيق البرلمانية :|: شفاء 4 مرضىى ب"كورونا" في المستشفى الوطني :|: قراءة متفائلة / إسلمو ولد أحمد سالم :|: موريتانيا تشارك في دورة عادية لل"يونيسكو" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
 
 
 
 

مصدر: قطاع الصيد بموريتانيا يوفر 226 ألف فرصة

الثلاثاء 7 كانون الثاني (يناير) 2020


كشف وزير الاقتصاد والصناعة الشيخ الكبير مولاي الطاهر أن قطاع الصيد بموريتانيا يوفر 226 ألف فرصة عمل، مؤكدا حاجاته لمزيد من الدمج في الاقتصاد الوطني.

وأضاف ولد مولاي الطاهر خلال حديثه له الاثنين أمام نواب البرلمان أن قطاع الصيد يساهم بـ14.6% في موارد الميزانية، و40% من مداخيل العملة الصعبة.

ولفت ولد مولاي الطاهر إلى ما وصفها الأدوار المهمة التي يقوم بها قطاع الصيد، مؤكدا أنه ما زال ينقصه الاندماج الكلي في الاقتصاد الوطني حيث أن إسهامه في القيمة المضافة لا يتجاوز 3.2%، في حين أنه بإمكانه المساهمة بنسبة أكبر والقيام بدور أهم في الاقتصاد الوطني إذا توفرت البنية التحتية اللازمة.

وجاء حديث الوزير خلال نقاش البرلمانيين لاتفاقية قرض بين موريتانيا وبنك الصادرات والواردات الصيني (اكسيم بنك)، بقيمة 000 000 586 يوان صيني وهو ما يعادل حوالي: 31.233.800.000 أوقية قديمة، وتمت إجازتها بحضور 37 نائبا من أصل 157 نائبا هم مجموع نواب البرلمان.

وشدد ولد مولاي الطاهر على أهمية مشروع بناء ميناء للصيد عند الكلم 28 جنوب نواكشوط، مؤكدا أنه سيشكل قطبا صناعيا متكاملا يتوفر على جميع المنشآت الأساسية المتعلقة بالتفريغ والتصنيع وإصلاح السفن.

وأكد وزير الاقتصاد والصناعة أن الحكامة الرشيدة هي الضامن للتنفيذ الجيد للاتفاقية وتحقيق أهدافها، مبرزا أن ذلك هو ما سيتم العمل عليه من خلال عمل الوزارات الثلاث المعنية وهي الاقتصاد والصناعة والصيد والاقتصاد البحري والتجهيز والنقل.

ولفت إلى أن الشركة التي ستتولى بناء الميناء لديها تجربة عمل في موريتانيا، منبها أن الدراسات المتعلقة بالجدوائية تم القيام بها كما تم كذلك القيام بالدراسات البيئية المطلوبة وذلك قبل إحالة الاتفاقية إلى البرلمان للمصادقة النهائية عليها.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا