نظرة على أسعارالنفط بالأسواق العالمية :|: مديرالصحة العمومية يؤكد ظهورحالات حمى بتكانت :|: الحاجة إلى إعادة تأسيس منظومتنا الإعلامية / محمد حاميدو كانتى :|: خريجون: ENS ترفض صرف منحنا المستحقة عليها :|: هل يستجيب وزيرالتعليم العالي لرسالة الوزيرالأول ؟ :|: وزارة الصحة: تسجيل 5 إصابات جديدة ب"كورونا" :|: تحديد موعد الراحة البيولوجية للصيد البحري :|: دفاع الرئيس السابق يرد على قرارالنيابة العامة :|: انطلاق المرحلة الأخيرة من "أولومبياد المواد العلمية" :|: الشرطة تنظم مواجهات بين متهمين في ملف الفساد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
قراءة تحليلية لخطة الإقلاع الإقتصادي / د.ختار الشيباني
غرائب احتفالات الاستقلال والأيام الوطنية !
 
 
 
 

سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي

السبت 4 كانون الثاني (يناير) 2020


تحمل سنة 2020 م كثيرا من الآمال، و القلق في آن واحد، فمن ناحية فإن برنامج تعهداتي الطموح الذي جاء به الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني سيرفع من المستوى المعيشي للمواطنين ، و يحد من غلاء المعيشة ، ويقلل من البطالة، وينهض بالبلاد نحو التقدم، والإزدهار.

أما من ناحية المخاوف، فإن تصدر اشخارص محسوبين على الحقب الماضية للواجهة يبعث الى القلق لدى كثير من المراقبين و المهتمين بالشأن العام الوطني،

ورغم الجو اللطيف بين النظام والقوى السياسية و التشاور واللقاءات الثنائية والأحادية والحضور في المناسبات الرسمية، إلا أن مرحلة من الهدنة وتلطيف الأجواء قد بدت تنجلي شيئا فشيئا، فالوقفات شبه يومية عند واجهة القصر الرمادي، وعمال القطاعات الأساسية في تصعيد تراتبي، وأخيرا هاهي قوى سياسية، و حقوقية، تعقد أكثر من لقاء، بعضها يتحدث عن تصاعد خطاب الكراهية، وبعضها الآخر، يتحدث عن إقصاء مكونات من المجتمع الموريتاني ، من هذه القوى تحالف العيش المشترك بقيادة المرشح الرئاسي كن حاميدو بابا، ومن الجانب الحقوقي، بيان هيئة الساحل، هذا بصرف النظر عن بيانات لأحزاب سياسية مطبعة مع النظام مثل حزب التكتل، و تواصل، أما حزب إتحاد قوى التقدم فأقرب هو الى التشاؤم منه الى إصلاحات حقيقية تعكس تطلعات الشعب الموريتاني.

مهما يكن فإن البلاد مقبلة على مرحلة جد مهمة الكشف والمحاسبة والعمل فإما أن ينجح الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني في تطبيق برنامج تعهداتي، وإما أن يعجز - ونتمنى أن لا يعجز - وعندها تبدأ دورة حياة أخرى في بلاد المنارة والرباط ...

* تصرف طفيف

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا