قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

مؤتمرصحفي لرئيس الحزب الحكم

السبت 4 كانون الثاني (يناير) 2020


قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد الطالب أعمر إن الحزب سيعمل في الفترة القادمة على الدفاع عن الحكومة وأولويات المرحلة، إضافة إلى تعزيز نهج الانفتاح السياسي.

وأوضح ولد الطالب أعمر في مؤتمر صحفي صباح اليوم السبت 04 يناير 2020 بنواكشوط أن الحزب سيعمل على تأمين الدعم السياسي الضروري لتنفيذ برنامج الرئيس محمد ولد الغزواني.

وأضاف أن الحزب سيعمل أيضا على إقامة أغلبية حاكمة قوية، مشيرا إلى وجود أحزاب وقوى سياسية وشخصيات مستقلة أخرى ضمن داعمي الرئيس محمد ولد الغزواني.

وقال ولد الطالب أعمر أن الحزب مطالب بدعم المبادئ الديمقراطية، وهو ما سيعمل على تحقيقه، بحسب تعبيره.

ووعد ولد الطالب أعمر بالعمل على تعزيز وتقوية هيئات الحزب لتتلاءم مع دوره، واصفا حزب الاتحاد بأنه حزب ديمقراطي وسطي.

وعن العلاقة بالقوى السياسية المعارضة للرئيس ولد الغزواني، قال ولد الطالب أعمر إن حزبه يحترم المعارضة بكل قواها ويعتبر دورها رقابي.

وأشار رئيس حزب الاتحاد إلى أنه لا يوجد خلاف بين حزبه وبين المعارضة وإنما يوجد اختلاف، موضحا أن العلاقة بين الطرفين ليس علاقة تلاغٍ.

كما أشار إلى أن الحزب سينظم جولة في كافة أنحاء التراب الوطني لشرح مخرجات المؤتمر، ووصف هذه الجولة بأنها ستكون فرصة لبلورة روح الانفتاح ورصد كل النواقص التي لها علاقة بهموم المواطنين.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا