خبراء يتوقعون أزمة غذائية بسبب "كورونا" :|: الداخلية : تم تصنيف نواكشوط وكيهيدي مدينتين مغلقتين :|: وزارة الصحة ترفع الحجرعن عن 44 بنواذيبو :|: اذاعة موريتانيا تحدد خطة ضد "كورونا" :|: النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ :|: وزارة الصحة تعلن شفاء شخصين من"كورونا" :|: وكالات تحويل الآموال معفاة من الاغلاق العام :|: هل يؤثرغلق المحلات غير التجارية على عمال القطاع الخاص ؟ :|: كورونا بيننا .. والوصفة بأيدينا / د.الحسين ولد مدو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
 
 
 
 

دراسة تكشف أهمية تناول تفاحتين يوميا!

الأربعاء 1 كانون الثاني (يناير) 2020


وجد خبراء أن تناول تفاحتين يوميا قد يقلل من خطر تعرّض الناس لأزمة قلبية أو سكتة دماغية قاتلة، ناتجة عن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الشرايين.

وتحتوي تفاحتان كبيرتان على ربع الألياف الموصى بها للفرد الواحد، ونوع من الألياف التي تغذي بكتيريا الأمعاء المهمة لإنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، التي قد تقلل من إنتاج الكوليسترول الضار.

وفي دراسة جديدة، تبيّن أنه عندما تناول 40 مشاركا تتراوح أعمارهم بين 20 و69 عاما، يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم، تفاحتين كبيرتين يوميا لمدة 8 أسابيع، قلل ذلك من مستويات الكوليسترول الضار لديهم بنسبة 4% تقريبا.

ووجد فريق البحث أن الأوعية الدموية لديهم كانت أكثر صحة وارتخاء، بعد تناول التفاح يوميا، وهو ما يشبه التأثير الموجود في الأطعمة الأخرى، التي تحتوي على مركبات طبيعية تسمى البوليفينول، مثل الشاي.

وقالت البروفيسورة جولي لوفغروف، كبيرة معدي الدراسة من وحدة Hugh Sinclair للتغذية البشرية في جامعة Reading البريطانية: "الأشخاص الذين يتناولون يوميا تفاحين كبيرين تحتويان على نسبة عالية من البوليفينول، ينخفض لديهم مستوى كوليسترول LDL، المعروف أيضا باسم الكوليسترول "الضار".

وتعد هذه الدراسة، التي نُشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، هامة نظرا لأن ارتفاع الكوليسترول في الدم، يمكن أن يسد الشرايين، ما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا