عودة رئيس الجمهورية من العاصمة "لندن" :|: غدا... انطلاق "مؤتمرعلماء افريقيا " بنواكشوط :|: مظاهرة احتجاجية لبعض ملاك الصيدليات بنواكشوط :|: القمة البريطانية -الافريقية للاستثمار..معلومات هامة :|: شُروطُ صِحَّةِ التَّأْسِيسِ السَّلِيمِ للمجَالِسِ الجهوِيَّةِ بمُورِيتَانْيا / المختارولد داهى :|: ورشة عمل حول تطويرالتعليم الخاص :|: عرض عن مقدرات موريتانيا الاقتصادية في قمة "لندن" :|: انطلاق قمة "لندن " للاستثمار بين افريقيا وبريطانيا :|: لقاء بين الرئيس والوزيرالأول اللبريطاني :|: وزيرالصحة يتحدث عن خريطة جديدة للقطاع :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
 
 
 
 

العام يحتفل بدخول العالم الجديد في أجواء من الفرح

الأربعاء 1 كانون الثاني (يناير) 2020


خلدت جميع عواصم العالم، الإحتفالات بليلة رأس السنة وحلول عام ميلادى جديد 2020، حيث ياتفل كل شعب بطريقته الخاصة، فى أجواء البهجة والسعادة، بعدما تزينت المدن لإستقبال هذا الحدث مثلما هو الحال فى سيدنى وسول وجاكرتا وباريس ومختلف أنحاء المعمورة.ونشرت وكالة الأنباء "رويترز" عددا من الصور التى تضوح الأجواء الإحتفالية التى تعم العواصم العالمية ومظاهر الإحتفالات والفرحة التى تُرسم على وجوه المواطنين، أملا فى عام جديد يكون سعيدا ومليئا بالعمل والطموحات والسعادة.

وخلدت معظم الدول العربية أس السنة باحتفالات بهيجة في مصر و دبي ولبنان تونس والجزائر والاردن وغيرها .

أعطت مدينة سيدني، التي يلفها الدخان السام، إشارة الانطلاق لاحتفالات رأس السنة في العالم، بعرض هائل للألعاب النارية، لتصبح أول مدينة تدخل العقد الجديد.

سيدني تصر على الألعاب النارية رغم الحرائق
منذ أسابيع، يعيش سكان أكبر مدينة في أستراليا، في مناخ ملوّث، حيث تخيّم سحابة من الدخان السام جراء الحرائق التي تلتهم مساحات كبرى في البلاد.

وخلال الأيام الأخيرة، طالبت عريضة جمعت أكثر من 280 ألف توقيع، بإلغاء هذا الحدث احتراماً لضحايا هذه الحرائق المدمّرة.

موضوعات متعلقة

البابا يحتفل بال ليوبيل الذهبى لإيبارشية سيدنى
إيبارشية سيدنى تحتفل باليوبيل الذهبى لتأسيسها
لوجو القوات المسلحة
انتشار عناصر القوات المسلحة لتأمين احتفالات رأس السنة وعيد الميلاد
وتم إلغاء عرض الألعاب النارية في "كانبيرا"، عاصمة استراليا، وضواحي سيدني الغربية، بسبب ازدياد خطر الحرائق والظروف المناخية الصعبة.

وطلبت العريضة استخدام المبلغ الذي تنفقه البلدية لإقامة هذا العرض وقدره أكثر من 6,5 مليون دولار أسترالي (4 ملايين يورو)، لمكافحة النيران المستعرة حول المدينة.

وأكدت السلطات في المدينة التي رفضت الاستجابة إلى هذه المطالب، أن ذلك لن يساعد ضحايا الحرائق.

وسمح رجال الإطفاء بإقامة عرض الألعاب النارية فوق خليج سيدني الشهير، معتبرين أنه يُقام فوق المياه ولن يشكل أي خطر.

وأضاء أكثر من مئة ألف سهم من المفرقعات خلال 12 دقيقة، سماء سيدني أمام أنظار مئات آلاف الحاضرين في وسط المدينة منتصف ليل الثلاثاء، بالتوقيت المحلي.

ودُعيت الحشود إلى التحلي بأكبر قدر من اليقظة بسبب الرياح العنيفة التي تهبّ في المرفأ، ما تسبب بإلغاء عرض للسفن كان مرتقباً قبل بضع ساعات من عرض المفرقعات الكبير.

متظاهروا هونج كونج يدعون إلى إفساد ليلة رأس السنة
مع حلول منتصف الليل، كانت إشارة الانطلاق للاحتفالات في مدن كبرى آسيوية وأوروبية وإفريقية وأميركية، لكن في العديد من الأماكن الأخرى ستطغى الاضطرابات والتقلبات السياسية على الاحتفالات.

على سبيل المثال، بعد أكثر من ستة أشهر من التظاهرات شبه اليومية، ستحتفل هونغ كونغ، بقدوم عام 2020، من خلال تجمعات جديدة مؤيدة للديموقراطية، ومن المقرر أن يقيم الناشطون سلاسل بشرية في جميع أنحاء المدينة وتظاهرات في المراكز التجارية، وأن يشاركوا في تجمعات "إفساد ليلة رأس السنة" في الأماكن الرئيسية التي يرتادها المحتفلون.

باريس تحتفل بالعام الجديد وسط الإضرابات والتظاهرات
في باريس، يُرتقب حضور بين 250 و300 ألف شخص في جادة "الشانزيليزيه" الشهيرة، لكن الإضراب الذي يعيق منذ أسابيع عدة، وسائل النقل المشترك في العاصمة يمكن أن يفسد العيد.

بيغ بن تعود بعد صمت طويل
في لندن، ستدقّ ساعة "بيغ بن" عند منتصف الليل بعد أن كانت صامتة لمدة طويلة بسبب أعمال الصيانة، وسيتم إطلاق ألعاب نارية على ضفتي نهر التايمز.

روسيا توقيتات مختلفة وألعاب نارية وخطاب للرئيس
في موسكو، سيلقي الرئيس فلاديمير بوتين، خطابه التقليدي لمناسبة رأس السنة، بعد عشرين عاماً من وصوله إلى الحكم، وستحتفل المدن الروسية بعيد رأس السنة مع تفاوت التوقيت بينها بفعل مساحة البلاد الشاسعة، وسيحضر سكان موسكو عرض الألعاب النارية أمام الكرملين.

الإمارات كالعادة تسعى للتألق والانفراد
أما في دبي، فبدأ آلاف الأشخاص بالتجمع بعد الظهر في محيط برج خليفة، أطول مبنى في العالم، ووعد منظمو الاحتفال بعرض ساحر سيشمل رسوما ضوئية على واجهة البرج مصحوبة بتأثيرات صوتية، بينما ستعمل نافورة دبي في أسفل البرج، على تقديم "أطول عرض مائي راقص"، ووفقا لوسائل إعلام محلية، فإن كلفة الجلوس في مطعم يطلّ على البرج تبلغ بين 1200 درهم (321 دولارا) و2500 درهم (680 دولارا).

كما تنظّم احتفالات في مدن أخرى في الإمارات، وبينها رأس الخيمة التي تسعى لدخول موسوعة غينيس مجددا، بعد عام من تسجيلها رقمين قياسيين عن "أطول سلسلة ألعاب نارية"، و"أطول خط مستقيم للألعاب النارية".

التغيّر المناخي حاضر في رأس السنة
ومع طي المحتفلون لصفحة عام 2019، تتجه الأنظار إلى العام الجديد لمعرفة ما إذا سيكون مضطرباً على غرار العام المنصرم الذي شهد عودة التظاهرات إلى دول عدة للمطالبة بأنظمة سياسية جديدة وبإجراءات ضد التغيّر المناخي.

في هونغ كونغ، تحوّلت التظاهرات التي بدأت على خلفية مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين للصين وأُلغي لاحقاً، إلى انتفاضة ضد سيطرة بكين.

وعشية الانتقال إلى العام 2020، بدا المحتجّون مصممين على مواصلة حراكهم في مواجهة الحكومة المتصلّبة المؤيدة لبكين.

كذلك شهد العام 2019 تظاهرات مناهضة للحكومات في أميركا اللاتينية أيضاً وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، ما أدى إلى تنحي قادة في لبنان والجزائر والسودان وبوليفيا.

وخلال هذا العام، أدت المسائل المرتبطة بالتغيّر المناخي إلى تجمّعات في جميع أنحاء العالم، تلبية خصوصاً لدعوة الناشطة السويدية الشابة غريتا تونبرغ، وكسرت درجات الحرارة على مدى أشهر السنة الأرقام القياسية.

عزل ترامب يطغى على احتفالات الأمريكان
في الولايات المتحدة، يُفترض أن يواصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تصدّره العناوين الكبيرة خصوصاً في ما يخصّ آلية عزله بتهمة استغلال السلطة، وترامب متّهم بمحاولة الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق بشأن خصمه الرئيسي في انتخابات 2020 جو بايدن.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا