مديرالصحة: تسجيل 52 إصابة و39 حالة شفاء :|: مصدر: عملية سطو مسلح على إدارة الميزانية :|: BCM يتقدم بشكوى رسمية للنيابة العامة :|: موريتاينا ترأس الدورة ال43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة :|: مصادر: تأخير رفع الإجراءات الاحترازية يعود لأسباب طبية :|: أسعارالذهب العالمية تصعد بدعم من خسائر الدولار :|: تحقيقان مكثفان في "قضية" البنك المركزي :|: البنك المركزي: اختفاء 2,4 مليون دولار وتوقيف 6 أشخاص :|: القمر.. اكتشاف جديد صادم ينسف نظريات سابقة ! :|: انهيار بئرعلى 4 منقبين عن الذهب في الشمال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

القضاء يقرر لغاء قرار اغلاق "جمعية المستقبل"

الثلاثاء 31 كانون الأول (ديسمبر) 2019


حكم القضاء الموريتاني اليوم الثلاثاء، بإلغاء قرار إغلاق «جمعية المستقبل للدعوة والثقافة والتعليم»، التي أغلقتها السلطات الموريتانية قبل أكثر من خمس سنوات.

وصدر الحكم القضائي الجديد عن الغرفة الإدارية بالمحكمة العيا، وذلك بعد سنوات من المتابعة القضائية في الملف.

ويرأس جمعية المستقبل العلامة الموريتاني المعروف الشيخ محمد الحسن ولد الددو، منذ تأسيسها عام 2008.

وتعرف الجمعية نفسها بأنها تنشط في المجال العلمي والدعوي والثقافي بموريتانيا.

وأغلقت الجمعية في إطار أجواء من التوتر السياسي بين نظام الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية «تواصل»، الذي تقول السلطات إنه مرتبط بالجمعية.

وجاء إغلاق الجمعية بعد حادثة تمزيق المصحف الشريف في نواكشوط، التي أدت إلى مظاهرات واحتجاجات شعبية أسفرت عن سقوط قتيل واحد، واتهمت السلطات المعارضة، وخاصة حزب تواصل، بالتورط في المظاهرات.

ورفضت الجمعية آنذاك ذات الطابع الدعوي والعلمي الزج بها في الصراعات السياسية.

وصدر قرار إغلاق الجمعية عن وزارة الداخلية وبررته بحجة زعزعة الأمن والاستقرار، وخرق نظم وقوانين الجمعيات من حيث التمويل والتدخل.

وكان يرأس جمعية المستقبل عند صدور قرار إغلاقها محمد محمود ولد سيدي، وهو الرئيس الحالي لحزب «تواصل» المعارض.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا