أسعارالنفط تتراجع وسط تخوف من فقدان السيطرة على "كورونا" :|: عملية سطو تستهدف مباني المحكمة العليا :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: خطة مكافحة "كورونا" بنواكشوط الشمالية :|: الحرس الوطني يتولي تأمين مؤسسات الاعلام الرسمية :|: الرئيس السابق يدلي بشهادته الخميس المقبل :|: مديرالصحة: تسجيل69 إصابة و52 حالة شفاء :|: عودة حراسة بعض المباني الرسمية للحرس الوطني :|: نائب يطالب بتحقيق برلماني في ملف البنك المركزي :|: البرلمان يناقش مقترح تشكيل محكمة العدل السامية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

أسعارالنفط ترتفع عالميا

الجمعة 27 كانون الأول (ديسمبر) 2019


ارتفعت أسعار النفط الخميس إثر توقعات بانفراجة محتملة في النزاع التجاري بين واشنطن وبكين، والجهود التي تقودها أوبك لتقليص الإمدادات، على الرغم من أن التعاملات اتسمت بالهدوء مع هيمنة أجواء العطلة على الكثير من الأسواق، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

وارتفع خام القياس العالمي برنت 28 سنتا أو 0.4 % إلى 67.48 دولار للبرميل.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتا أو 0.4 % إلى 61.36 دولار للبرميل.

وقال أحد كبار المحللين “أسعار النفط تواصل إظهار القوة بنهاية العام مدعومة بتقدم حاسم في الاتفاق التجاري بين واشنطن وبكين”.

كما أن ” اتفاق أوبك/أوبك+ في ديسمبر وتباطؤ نشاط (النفط) الصخري” يدعم هذا الاتجاه.

“كل هذا يشير إلى أداء أقوى لأسعار النفط في الربع الأول مما كان يتوقعه أي شخص قبل شهرين فحسب”.

وقال الرئيس ترامب الثلاثاء إنه سيكون هناك حفل توقيع يحضره نظيره الصيني لما يُطلق عليه اتفاق المرحلة (1).

وذلك لإنهاء النزاع التجاري بين البلدين والذي تم التوصل إليه في وقت سابق من الشهر الجاري.

وألحقت الحرب التجارية المستمرة منذ قرابة 17 شهرا الضرر بنمو الاقتصاد العالمي والطلب على النفط.

وهو ما أسفر عن تحرك الأسعار في نطاق محدود معظم العام.

كما تسبب انخفاض الطلب في تقليص فاعلية تخفيضات الإمدادات التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا.

واتفقت مجموعة أوبك+ على تمديد وزيادة تخفيضات الإنتاج التي ستزيح حوالى 2.1 مليون برميل يوميا من الإمدادات من السوق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا