وكالة الوثائق المؤمنة تعلن عن اكتتاب :|: سفارة الصين في موريتانيا تصدر بيانا :|: الوزيرالأول يقدم حصيلة عمل الحكومة للبرلمان غدا :|: مبادرة إماراتية للتعليم الإلكتروني يستفيد منها آلاف الطلبة في موريتانيا :|: ورشة لوضع سياسة وطنية من أجل الأمن الغذائي :|: هل يقتصردور الشباب على الندوة!! / حم احمد سالم أحميت فال :|: رئيس غرفة التجارة يجري مباحثات مع وفد من الغرفة العربية لبرازيلية :|: قريبا زيارة رئيس الجمهورية الى السعودية والامارات :|: موريتانيا تشارك في مؤتمر البترول والغاز :|: مظاهرة للشباب ضد البطالة في انواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
من هو خليفة سلطان عمان الجديد ؟
سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي
السيد الرئيس لا يليق بكم العمل من القصر / محمد فال يحي
قراءة في التعديل الوزاري الأخير/الشيخ ولد محممد حرمه
 
 
 
 

تخصيص مبلغ مالي معتبر للمجالس الجهوية

الثلاثاء 24 كانون الأول (ديسمبر) 2019


خصصت الحكومة الموريتانية مبلغ مليارين و800 مليون أوقية لصالح المجالس الجهوية بموريتانيا، مع تخصيص مبلغ آخر فى ميزانية 2020 لبناء مقار ملائمة لكل المجالس الجهوية باستثناء العاصمة نواكشوط.

وحسب نص الميزانية الذى أقرته الجمعية الوطنية قبل أسبوع، فقد تقرر تخصيص مبلغ آخر للمجالس الجهوية فى بند "النفقات المشتركة"بتوجيه مباشر من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى، بقيمة مليارين أوقية قديمة، تحت بند "تجهيزات جماعية للمجالس الجهوية".

وتقول مصادرنا ن رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى فى اجتماعه بوزراء الداخلية والاقتصاد والمالية عشية تحضير الميزانية العامة للدولة، أعطى الأوامر بأن تكون 2020 البداية الفعلية لعمل المجالس الجهوية، وأن يتم التعامل معها كواجهة للإدارة المحلية، مؤكدا عزمه تفعيل اللامركزية – كما وعد فى برنامجه- والتركيز على المجالس ذات الصبغة التنموية بالأساس.

ومن المتوقع أن يجتمع الرئيس برؤساء المجالس الجهوية قبل بداية العام الجديد، من أجل تحضير الانطلاقة الفعلية للجهات، والعمل من أجل تسريع ماتعهد به الوزير الأول إسماعيل ولد الشيخ سيديا، بشأن نقل الصلاحيات المنصوص عليها، والعمل من أجل تسريع وتيرة التنمية.

ومن المتوقع أن تركز المجالس الجهوية على تطوير التعليم الثانوى، والقطاع الصحى بالمناطق الداخلية، وتعزيز الحراك الثقافى بالداخل، ودعم الأنشطة المدرة للدخل، ومتابعة المشاريع المنفذة من قبل القطاعات الوزارية وشركاء التنمية، والعمل من أجل تطوير القطاع الرعوى والزراعى، وتشكيل لجنة لمتابعة مجمل مشاكل الجهات، بالتعاون مع الإدارة الإقليمية، ومصالح القطاعات الوزارية الجهوية.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا