البنك المركزي: اختفاء 2,4 مليون دولار وتوقيف 6 أشخاص :|: القمر.. اكتشاف جديد صادم ينسف نظريات سابقة ! :|: انهيار بئرعلى 4 منقبين عن الذهب في الشمال :|: مديرالصحة: تسجيل 122 إصابة و40 حالة شفاء :|: لجنة التحقيق البرلمانية تستمع للرئيس السابق قريبا :|: معلومات عن القانون الجديد لمحكمة العدل السامية :|: توقيع عريضة دعم للجنة التحقيق البرلمانية :|: شفاء 4 مرضىى ب"كورونا" في المستشفى الوطني :|: قراءة متفائلة / إسلمو ولد أحمد سالم :|: موريتانيا تشارك في دورة عادية لل"يونيسكو" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
 
 
 
 

تخصيص مبلغ مالي معتبر للمجالس الجهوية

الثلاثاء 24 كانون الأول (ديسمبر) 2019


خصصت الحكومة الموريتانية مبلغ مليارين و800 مليون أوقية لصالح المجالس الجهوية بموريتانيا، مع تخصيص مبلغ آخر فى ميزانية 2020 لبناء مقار ملائمة لكل المجالس الجهوية باستثناء العاصمة نواكشوط.

وحسب نص الميزانية الذى أقرته الجمعية الوطنية قبل أسبوع، فقد تقرر تخصيص مبلغ آخر للمجالس الجهوية فى بند "النفقات المشتركة"بتوجيه مباشر من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى، بقيمة مليارين أوقية قديمة، تحت بند "تجهيزات جماعية للمجالس الجهوية".

وتقول مصادرنا ن رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى فى اجتماعه بوزراء الداخلية والاقتصاد والمالية عشية تحضير الميزانية العامة للدولة، أعطى الأوامر بأن تكون 2020 البداية الفعلية لعمل المجالس الجهوية، وأن يتم التعامل معها كواجهة للإدارة المحلية، مؤكدا عزمه تفعيل اللامركزية – كما وعد فى برنامجه- والتركيز على المجالس ذات الصبغة التنموية بالأساس.

ومن المتوقع أن يجتمع الرئيس برؤساء المجالس الجهوية قبل بداية العام الجديد، من أجل تحضير الانطلاقة الفعلية للجهات، والعمل من أجل تسريع ماتعهد به الوزير الأول إسماعيل ولد الشيخ سيديا، بشأن نقل الصلاحيات المنصوص عليها، والعمل من أجل تسريع وتيرة التنمية.

ومن المتوقع أن تركز المجالس الجهوية على تطوير التعليم الثانوى، والقطاع الصحى بالمناطق الداخلية، وتعزيز الحراك الثقافى بالداخل، ودعم الأنشطة المدرة للدخل، ومتابعة المشاريع المنفذة من قبل القطاعات الوزارية وشركاء التنمية، والعمل من أجل تطوير القطاع الرعوى والزراعى، وتشكيل لجنة لمتابعة مجمل مشاكل الجهات، بالتعاون مع الإدارة الإقليمية، ومصالح القطاعات الوزارية الجهوية.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا