خبيريكشف ما قد يوقف فيروس "كورونا" !! :|: رئيس الجمهورية يتحدث عن واقع الزراعة بالبلد :|: تعيينات في قادة فصائل الحرس الوطني :|: الافراج عن المعتقلين على خلفية ملف "الفيديو" :|: الطقس: توقعات بارتفاع نسبي لدرجات الحرارة :|: اقرارتشكيل لجنة تحقيق برلمانية :|: الدولة تبحث اجراءات لاصلاح الوظيفة العمومية :|: نشر تائج مقدمي خدمة التعليم الجزء 2 :|: ما هوالمشروع الذي يدشنه رئيس الجمهورية ؟ :|: "الهابا" تجتمع للمصادقة على تعيين مدير التلفزيون الرسمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
من هو خليفة سلطان عمان الجديد ؟
سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي
السيد الرئيس لا يليق بكم العمل من القصر / محمد فال يحي
 
 
 
 

تصريحات الرئيس في مستشفى الشيخ زائد

الجمعة 20 كانون الأول (ديسمبر) 2019


قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مساء اليوم الجمعة بزيارة تفقد واطلاع لمركز استطباب الشيخ زايد في نواكشوط الشمالية.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله المركز من طرف الوزير الاول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا والسيد محمد نذيرو ولد حامد وزير الصحة، ووالي نواكشوط الشمالية جالو امادو صمبا والأمين العام لوزارة الصحة والمدير العام للمركز وعدد من المسؤولين في وزارة الصحة.

وتجول رئيس الجمهورية في مختلف أجنحة هذه المعلمة الصحية واستمع إلى شروح حول مكوناتها وتفاصيل عملها وطبيعة الخدمات التي تسديها للمواطنين.

وقد بدأ زيارته بتفقد قسم الصندوق الوطني للتأمين الصحي وتعرف على طبيعة المشاكل المطروحة والجهود التي يبذلها الصندوق لتحسين التكفل بالمواطنين.

كما زار رئيس الجمهورية أجنحة وأقسام مختصة، بالمركز ومبنى الإدارة العامة ومرافق الصيانة،والطوارئ وغرف الحجز والعلاج،

ويوفر المركز العلاج لمحدودي الدخل، ويخفف الضغط على مركز الاستطباب الوطني.

وتم إنشاء هذه المؤسسة الاستشفائية بفضل هبة من الشيخ زايد، بكلفة مالية قدرها 1.8 مليار أوقية موريتانية لتوفير العلاج الاستشفائي للمواطنين أصحاب الدخل المحدود، وتخفيف الضغط على مركز الاستطباب الوطني في موريتانيا، إضافة إلى توفير العلاج الأساسي للمواطنين في مواطنهم، وتجنيبهم عناء السفر للعلاج في أماكن أخرى.

وكانت أشغال بناء المركز بدأت في شهر أغسطس من عام 1998 بطاقة استيعابية لا تتجاوز 60 سريرا، وتم تدشينه في ٠٥ ابريل ٢٠٠١، ويضم إضافة إلى هيكله الإداري، العديد من الأقسام للاستشارات الطبية، والتصوير، والتحليل، والجراحات، والحالات المستعجلة، وطب النساء والأطفال، والطب العام.

وفي عام 2017 أنجزت دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في إطار تعاونها الوثيق مع بلادنا عملية توسعة وترميم وتجهيز مستشفى الشيخ زايد بتمويل بلغ 1.5 مليون دولار.

وشمل المشروع توسعة وترميم أقسام أمراض النساء والتوليد، والعناية الفائقة، والحالات المستعجلة، والأشعة والتصوير الطبقي، والمختبر، إضافة إلى بناء قسم للحالات المستعجلة للأطفال، وقسم لأمراض الفم والأسنان، وقاعات للمراقبة والاستقبال، ومجموعة نوافذ للصيدلة والتحصيل، إضافة إلى التجهيز بالمعدات الطبية والمعلوماتية والمكتبية.

ويعد مركز الشيخ زايد معلما استشفائيا كبيرا يقدم العلاج للمرضى في العاصمة نواكشوط منذ 19 عاماً، ويقدم أبرز دليل على عمق الروابط التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وبلغت مساحة التوسعة 400 متراً مربعاً، والترميمات التي طالت 1200 متراً مربعاً سيكون لها دور أساسي في الرفع من مستوى المؤسسة وأدائها بسبب الزيادة المعتبرة للطاقة الاستيعابية التي بلغت 185 سريراً بدل 135، إضافة إلى غرف العمليات التي بلغت 8 بدل 6، يتم خلالها إجراء 80 عملية جراحية أسبوعياً خارج العمليات المستعجلة.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا