اتصالات دييلوماسية موريتانية بدول متعددة :|: انواكشوط: اغلاق سوق الهواتف "نقطة ساخنة" :|: قرارإغلاق المحال بنواكشوط ..ماهي التأثيرات ؟ :|: خبراء يتوقعون أزمة غذائية بسبب "كورونا" :|: الداخلية : تم تصنيف نواكشوط وكيهيدي مدينتين مغلقتين :|: وزارة الصحة ترفع الحجرعن عن 44 بنواذيبو :|: اذاعة موريتانيا تحدد خطة ضد "كورونا" :|: النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ :|: وزارة الصحة تعلن شفاء شخصين من"كورونا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
 
 
 
 

أبرزقرارات دول الساحل الخمس في القمة الطارئة

الاثنين 16 كانون الأول (ديسمبر) 2019


عقد قادة دول مجموعة الخمسة للساحل قمة استثنائية هي الرابعة في تاريخ المجموعة وقد احتضنتها العاصمة النيجرية نيامي في بادرة تضامن مع النيجر التي تعرّضت لهجوم خلّف العشرات من القتلى في صفوف جيشها.

الرؤساء شجبوا وأدانوا بشدة الهجوم وكذلك جميع الهجمات الأخيرة التي وقعت في منطقة الساحل، وقدّموا تعازيهم للرئيس ممادو إيسوفو وشعب النيجر، بحسب البيان الختامي للقمة الذي أضاف أن القادة "يعربون عن قلقهم العميق إزاء تجدد الهجمات الإرهابية على مواقع قوات الدفاع والأمن ومختلف أشكال الجريمة في المنطقة."

وأكد رؤساء الدول من جديد "عزمهم على بذل المزيد من الجهود في تعبئة الموارد الداخلية لمواجهة الإرهاب بجميع أشكاله، كما أكدوا على الأهمية والحاجة الماسة إلى توفير الخدمات الاجتماعية الأساسية والوجود الفعال للدولة في المناطق الهشة"، بحسب البيان دائما.

وأكد القادة الخمسة رغبتهم في "بذل كل ما في وسعهم لتحسين التنسيق بين القوة المشتركة وقوات الدفاع والأمن الوطني والقوات الدولية المتحالفة معها"، أي القوة الفرنسية برخان وقوات الأمم المتحدة في مالي.

وأصدر القادة تعليمات إلى مجلس وزراء المجموعة والأمانة الدائمة للتعجيل بتفعيل القوة المشتركة، وحشد المزيد من القوات في المنطقة الوسطى (تشمل مالي والنيجر وبوركينافاسو) المتأثرة بشكل خاص بأعمال الجماعات الإرهابية المسلحة، كما قرّروا تمديد ولاية قائد القوة المشتركة لسنتين بدل سنة واحدة.

كما قرروا التركيز بشكل خاص على مكافحة تعدين الذهب غير المشروع وتهريب الأسلحة والمخدرات في مسعى لتجفيف منابع تمويل الجماعات المسلحة.

وناشد القادة دول المنطقة تعزيز التعاون بين أجهزة الأمن والمخابرات لمكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود.

كما دعو المجتمع الدولي إلى مواصلة دعم جهود المجموعة مع تعزيز دعمها بهدف تجنب التهديد الإرهابي، موجهين نداء إلى إلى مجلس الأمن للنظر بشكل إيجابي في طلبهم بوضع ولاية القوة المشتركة لمجموعة الساحل الخامسة بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة وتعزيز ولاية بعثة الأمم المتحدة في مالي.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا