على رسلكم.. فعهد المغالطات والمتاجرة بالآلام قد ولى :|: وزارة الصحة :تم تلقيح (41794) شخصا :|: ماهو مستقبل الاقتصاد العالمى؟ :|: خطاب معالي وزيرالثقافة بنواذيبو اليوم :|: وزارة الصحة : تسجيل 35 إصابة و49 حالة شفاء :|: أنباء عن تنظيم اكتتاب للمدرسين قريبا :|: ماذا يحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول الخبز لشهر؟ :|: تقريردولي يرصد نشاطات لاستنزاف الثروة السمكية :|: تخليد اليوم الدولي لمحاربة عمل الأطفال :|: السعودية :الحج مقتصرعلى من بداخل المملكة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
ماهي عادات الرئيس الأمريكي "بايدن" في الطعام ؟
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
 
 
 
 

أبرزقرارات دول الساحل الخمس في القمة الطارئة

الاثنين 16 كانون الأول (ديسمبر) 2019


عقد قادة دول مجموعة الخمسة للساحل قمة استثنائية هي الرابعة في تاريخ المجموعة وقد احتضنتها العاصمة النيجرية نيامي في بادرة تضامن مع النيجر التي تعرّضت لهجوم خلّف العشرات من القتلى في صفوف جيشها.

الرؤساء شجبوا وأدانوا بشدة الهجوم وكذلك جميع الهجمات الأخيرة التي وقعت في منطقة الساحل، وقدّموا تعازيهم للرئيس ممادو إيسوفو وشعب النيجر، بحسب البيان الختامي للقمة الذي أضاف أن القادة "يعربون عن قلقهم العميق إزاء تجدد الهجمات الإرهابية على مواقع قوات الدفاع والأمن ومختلف أشكال الجريمة في المنطقة."

وأكد رؤساء الدول من جديد "عزمهم على بذل المزيد من الجهود في تعبئة الموارد الداخلية لمواجهة الإرهاب بجميع أشكاله، كما أكدوا على الأهمية والحاجة الماسة إلى توفير الخدمات الاجتماعية الأساسية والوجود الفعال للدولة في المناطق الهشة"، بحسب البيان دائما.

وأكد القادة الخمسة رغبتهم في "بذل كل ما في وسعهم لتحسين التنسيق بين القوة المشتركة وقوات الدفاع والأمن الوطني والقوات الدولية المتحالفة معها"، أي القوة الفرنسية برخان وقوات الأمم المتحدة في مالي.

وأصدر القادة تعليمات إلى مجلس وزراء المجموعة والأمانة الدائمة للتعجيل بتفعيل القوة المشتركة، وحشد المزيد من القوات في المنطقة الوسطى (تشمل مالي والنيجر وبوركينافاسو) المتأثرة بشكل خاص بأعمال الجماعات الإرهابية المسلحة، كما قرّروا تمديد ولاية قائد القوة المشتركة لسنتين بدل سنة واحدة.

كما قرروا التركيز بشكل خاص على مكافحة تعدين الذهب غير المشروع وتهريب الأسلحة والمخدرات في مسعى لتجفيف منابع تمويل الجماعات المسلحة.

وناشد القادة دول المنطقة تعزيز التعاون بين أجهزة الأمن والمخابرات لمكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود.

كما دعو المجتمع الدولي إلى مواصلة دعم جهود المجموعة مع تعزيز دعمها بهدف تجنب التهديد الإرهابي، موجهين نداء إلى إلى مجلس الأمن للنظر بشكل إيجابي في طلبهم بوضع ولاية القوة المشتركة لمجموعة الساحل الخامسة بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة وتعزيز ولاية بعثة الأمم المتحدة في مالي.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا