مصدر: نقل رئيس سابق للمستشفى العسكري :|: الدولة تقربرنامجا استعجاليا للتعليم :|: اعتماد سفيرموريتانيا الجديد في اسبانيا :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع مرة ثانية :|: محكمة الحسابات تتحدث واقع "ضريبة الأرباح" :|: مسابقة اكتتاب 120 أستاذا في التكوين المهني :|: دورة لتحسين المستوى في اللغات ل676 معلما :|: معلومات اقتصادية ومالية هامة 2019 :|: محكمة الحسابات تكشف وضعية "صندوق الأجيال" :|: انتخاب مكتب للفريق البرلماني للحزب الحاكم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"سامسونغ" توفر كاميرات بدقة "غير مسبوقة"
ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
معلوات جديدة عن المؤتمر الصحفي للرئيس السابق
"الرَّسْمِيَّةُ الحَصْرِيَّةُ" للغَةِ العَرَبِيَّةِ / المختار ولد داهى
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
 
 
 
 

اشترى أغلى سيارة في العالم.. ثم اكتشف "الخديعة" !!

الأحد 15 كانون الأول (ديسمبر) 2019


تصدرت السيارة الأغلى في العالم، فيراري "250 جي تي أو"، العناوين مجددا، بعد اكتشاف خطأ غريب أدخل المسؤولين في قضية قانونية "شائكة".

ورفع الملياردير البريطاني غريغور فسكن قضية على بائع السيارة، الأميركي بيرنارد كارل، حيث زعم أن الأخير باعه السيارة في 2017 من دون ناقل الحركة الأصلي.

وبيعت سيارة "فيراري جي تي أو 250" الرياضية طراز 1967، مقابل 44 مليون دولار في 2017، وقام فسكن ببيعها بدوره لمشتر آخر بعدها، لم يكشف عن اسمه.

وقالت صحيفة "صنداي تايمز" إن ناقل الحركة الأصلي كان بحوزة طرف ثالث عندما اشتراها فسكن، وأن ناقل حركة آخر تم إدراجه في السيارة الرياضية.

وبعد أن نجح فسكن ببيع السيارة، قرر رفع قضية على الأميركي كارل، الذي لم يعيد له ناقل الحركة الأصلي، طوال فترة امتلاكه السيارة.

وقالت الصحيفة إنه في 2017، وافق كارل على جلب ناقل الحركة الأصلي لفسكن، لكنهما اختلفا على مبلغ 25 ألف دولار إضافية طالب بها كارل، من أجل استرجاع ناقل الحركة من الطرف الثالث، مما أفسد عملية إحضار القطعة "الثمينة".

وبعد بيعه للسيارة بمبلغ لم يكشف عنه، قرر فسكن الآن مقاضاة كارل لأنه اشترى سيارة "من دون ناقل الحركة الأصلي"، الذي يرفع قيمة السيارة كثيرا.

وقالت الصحيفة إن محاكمة ستجري قريبا لتحدد صاحب الحق بين الاثنين، وقيمة التعويضات إن وجدت.

وكانت سيارة "فيراري 250 جي تي أو" 1967 أغلى سيارة بيعت في مزاد علني، قبل أن تكسر هذا الرقم سيارة من نفس النوع، من طراز 1962، والتي بيعت العام الماضي بأكثر من 48 مليون دولار.

كما بيعت سيارة من نفس الطراز في 2019، مقابل 70 مليون دولار، في مزاد "سري".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا