انواكشوط: اغلاق سوق الهواتف "نقطة ساخنة" :|: قرارإغلاق المحال بنواكشوط ..ماهي التأثيرات ؟ :|: خبراء يتوقعون أزمة غذائية بسبب "كورونا" :|: الداخلية : تم تصنيف نواكشوط وكيهيدي مدينتين مغلقتين :|: وزارة الصحة ترفع الحجرعن عن 44 بنواذيبو :|: اذاعة موريتانيا تحدد خطة ضد "كورونا" :|: النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ :|: وزارة الصحة تعلن شفاء شخصين من"كورونا" :|: وكالات تحويل الآموال معفاة من الاغلاق العام :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
 
 
 
 

اشترى أغلى سيارة في العالم.. ثم اكتشف "الخديعة" !!

الأحد 15 كانون الأول (ديسمبر) 2019


تصدرت السيارة الأغلى في العالم، فيراري "250 جي تي أو"، العناوين مجددا، بعد اكتشاف خطأ غريب أدخل المسؤولين في قضية قانونية "شائكة".

ورفع الملياردير البريطاني غريغور فسكن قضية على بائع السيارة، الأميركي بيرنارد كارل، حيث زعم أن الأخير باعه السيارة في 2017 من دون ناقل الحركة الأصلي.

وبيعت سيارة "فيراري جي تي أو 250" الرياضية طراز 1967، مقابل 44 مليون دولار في 2017، وقام فسكن ببيعها بدوره لمشتر آخر بعدها، لم يكشف عن اسمه.

وقالت صحيفة "صنداي تايمز" إن ناقل الحركة الأصلي كان بحوزة طرف ثالث عندما اشتراها فسكن، وأن ناقل حركة آخر تم إدراجه في السيارة الرياضية.

وبعد أن نجح فسكن ببيع السيارة، قرر رفع قضية على الأميركي كارل، الذي لم يعيد له ناقل الحركة الأصلي، طوال فترة امتلاكه السيارة.

وقالت الصحيفة إنه في 2017، وافق كارل على جلب ناقل الحركة الأصلي لفسكن، لكنهما اختلفا على مبلغ 25 ألف دولار إضافية طالب بها كارل، من أجل استرجاع ناقل الحركة من الطرف الثالث، مما أفسد عملية إحضار القطعة "الثمينة".

وبعد بيعه للسيارة بمبلغ لم يكشف عنه، قرر فسكن الآن مقاضاة كارل لأنه اشترى سيارة "من دون ناقل الحركة الأصلي"، الذي يرفع قيمة السيارة كثيرا.

وقالت الصحيفة إن محاكمة ستجري قريبا لتحدد صاحب الحق بين الاثنين، وقيمة التعويضات إن وجدت.

وكانت سيارة "فيراري 250 جي تي أو" 1967 أغلى سيارة بيعت في مزاد علني، قبل أن تكسر هذا الرقم سيارة من نفس النوع، من طراز 1962، والتي بيعت العام الماضي بأكثر من 48 مليون دولار.

كما بيعت سيارة من نفس الطراز في 2019، مقابل 70 مليون دولار، في مزاد "سري".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا