برنامج زيارة رئيس الجمهورية لولاية اترارزه :|: 3 تحديات أمام الاقتصاد العالمي ونشاط الأعمال.. ما هي؟ :|: نقل موقوفين في ملف CSA إلى انواكشوط :|: موريتانيا تفوزبجائزة للسياحة في مدريد :|: وزيرالصحة ينذرالمضاربين في أسعارالأدوية :|: انطلاق مبادرة "مستقبلي " لمشاريع تشغيل الشباب :|: نصائح للمسافرين للوقاية من فيروس « كورونا» :|: تخرج الدفعة 6 من المترجمين في اللغة الانجليزية :|: وقفة احتجاجية للمصورين تضامنا مع زميل لهم :|: تمكين الصحافة من الصحافة / عبد الفتاح ولد اعبيدنا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
من هو خليفة سلطان عمان الجديد ؟
سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي
 
 
 
 

آلاف المنقبين يغادرون ازويرات إلى "وادي الطلح"

الجمعة 13 كانون الأول (ديسمبر) 2019


غادرت من مدينة ازويرات في ولاية تيرس أمس قافلة تضم آلاف المنقبين عن الذهب السطحي، متوجهة نحو توسعة جديدة للتنقيب عن الذهب اسمها «اودي الطلح».

وكانت القافلة قد تأجلت عن موعد انطلاقها، الذي كان مقررا يوم الاثنين الماضي، بسبب نقص المياه في مناطق التنقيب في بـ”اكليب ندور”.

ويشارك في القافلة أزيد من 7000 منقب عن الذهب، وأكثر من 550 سيارة رباعية الدفع، وسيكونون تحت حماية الجيش الموريتاني طيلة الفترة المسموح بها للتنقيب.

ومن المنتظر خلال الأيام المقبلة، أن يرتفع عدد المنقبين الحاصلين على ترخيص للتنقيب في المنطقة العسكرية المغلقة، إلى عشرة آلاف منقب.

وقررت السلطات المحلية في ازويرات تأجيل انطلاق القافلة، لحين إصلاح مضخة المياه، في المنطقة، بعد أن تعذر تزود المنقبين بالمياه الكافية من ازويرات، نظرا لنوعية السيارات التي تم الترخيص لها لدخول المنطقة العسكرية المغلقة، والتي لايمكنها حمل مايكفي من المياه للمنقبين.

وتمكن فنيون تابعون للشركة الوطنية للصناعة والمناجم “سنيم”، من تركيب مضخة جديد في “اكليب ندور”، تبرع بها أحد رجال الأعمال، لتزويد المنقبين بالمياه الصالحة للشرب.

وتأتي هذه التوسعة بعد سنوات من التنقيب في منطقة (كليب اندور)، وكان المنقبون يطالبون بضرورة توسعة منطقة التنقيب نحو منطقة (اودي الطلح) التي تقع إلى الجنوب الشرقي من (كليب اندور)، ولكن السلطات الموريتانية كانت تتحفظ على الأمر لأن المنطقة الجديدة، تقع على الحدود مع دولة مالي، وتعد داخل الحيز الجغرافي للمنطقة العسكرية المغلقة.

ومؤخراً قررت السلطات الموريتانية أن تفتح هذه المنطقة أمام المنقبين، ولكن تحت حراسة مشددة من طرف الجيش الموريتاني.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا