كيف تجري جلسات لجنة التحقيق البرلمانية؟ :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: المثقف... من الحبر إلى الحجر / المصطف ولد علي :|: MCM توقف حركة شاحناتها ليومين مقبلين :|: تفاصيل جديدة عن عملية "الاختلاس" بالبنك المركزي :|: صندوق النقد يحذر.. حجم الدين العام سيتجاوز الاقتصاد العالمي :|: فتح الطريق ورفع حظرالتجول يوم الجمعة :|: مديرالصحة: تسجيل 63 إصابة و50 حالة شفاء :|: ميزات جديدة تظهرفي “واتس آب” قريبا :|: اللجنة الوزارية لمكافحة "كورونا" تدعو لمؤتمر صحفي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

حزب"حاتم" يعلن انخراطه في الأغلبية الرئاسية

الأربعاء 11 كانون الأول (ديسمبر) 2019


أعلن حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني "حاتم" رسميا دعمه لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وانخراطه في الأغلبية الداعمة له
وجاء في بيان الحزب:

نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم
اجتمع المكتب التنفيذي حزب الإتحاد والتغيير الموريتاني " حاتم " مساء الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 ه الموافق 10 دجمبر 2019 م . وبعد النقاش والتداول أكد :

على أن الحزب ظل ومنذ تأسيسه أمل الشعب في أي تغيير حقيقي جاد يؤسس لدولة العدل والمساواة دولة ينعم فيها الجميع بالرفاه , تضمن تكافؤ الفرص لمواطنيها وتتمسك بثوابت هويتها .
ولقد تحمل الحاتميون والحاتميات الحمل الثقيل ذاك وقدموا التضحيات الجسام دون كلل أو ملل .

ولقد كانت مصلحة البلاد العليا مرجع قراراتهم وناظمها الموجه فلها والوا ولها قاطعوا ولها شاركوا , ولا تزال هذه المصلحة هي النبراس الذي يوجه مواقفهم والسراج الذي ينير طريقهم والثابت الذي يحكم علاقتهم بأي نظام كان .

نعم كنا دائما في طليعة قوى المعارضة الجادة في التغيير وسعينا مع شركائنا إلى تجنيب البلاد ما وصلت إليه , وطالبنا بالحوار أكثر من مرة وقدمنا ما يمكن من تنازلات سعيا إلى وجود شراكة حقيقية تضمن مصلحة البلاد وتنميتها وتجنبها مآلات التوتر و الاحتقان الذي يظهر هنا وهناك , ولم نجد من طرف النظام يومها أذنا صاغية بل لم نجد سوى التمادي في التفرد والأحادية .

واليوم وبعد مضي أربعة أشهر على الانتخابات وبعد نقاشات معمقة دامت طيلة هذه المدة حول المصلحة العليا للبلد .
وأمام استفحال الحالة المعيشية للمواطن الناتجة عن سياسات العشرية الرعناء وما عرفته من نهب منظم وفساد أبانت عنه التقارير الأخيرة , وأمام بوادر الإصلاح التي ما فتئت تظهر , وأمام رغبة جادة في تقديرنا من طرف الرئيس الحالي وحاجة البلد إلى إتساق وطني يسعى للإصلاح وتقديرا منا لمتطلبات اللحظة الراهنة فقد توصلنا إلى أن :

ـ المصلحة العليا للبلد تقتضي منا الإنخراط في الإصلاح الذي عبر عنه رئيس الجمهورية في برنامجه الانتخابي .
ـ العمل ضمن الأغلبية الداعمة له والإسهام من موقع الشريك في الإصلاحات التي تعمل على تحسين وضع الموريتانيين على الصعيدين التنموي والسياسي كما يتطلع إليها كل أبناء شعبنا الكريم .

المكتب التنفيذي

انواكشوط بتاريخ 11 / 12 / 2019

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا