أسعارالنفط تتراجع وسط تخوف من فقدان السيطرة على "كورونا" :|: عملية سطو تستهدف مباني المحكمة العليا :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: خطة مكافحة "كورونا" بنواكشوط الشمالية :|: الحرس الوطني يتولي تأمين مؤسسات الاعلام الرسمية :|: الرئيس السابق يدلي بشهادته الخميس المقبل :|: مديرالصحة: تسجيل69 إصابة و52 حالة شفاء :|: عودة حراسة بعض المباني الرسمية للحرس الوطني :|: نائب يطالب بتحقيق برلماني في ملف البنك المركزي :|: البرلمان يناقش مقترح تشكيل محكمة العدل السامية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

الوزيرالأول يتحدث عن تعميم مراقبة للطرق مستقبلا

الاثنين 9 كانون الأول (ديسمبر) 2019


عبر الوزير الأول السيد إسماعيل بده ولد الشيخ سيديا عن شكره لسكان مقاطعة ألاك على الاستقبال الحار الذي خصصوه له والوفد المرافق، مؤكدا على أن ذلك يعكس تعلقهم بفخامة رئيس الجمهورية ونهجه الإصلاح.

وقال إن زيارته لمدينة ألاك مكنته من الإشراف على إطلاق مشروع هام يتمثل في إعادة تأهيل محور ألاك - بوتيلميت من طريق الأمل، مشيرا إلى أن فخامة رئيس الجمهورية أكد على عدم الاكتفاء بتشييد البني التحية بقدر ما ينبغي العمل على صيانتها وأتباع آلية لتحديد النواقص وسدها وما سيتم القيام به على أحسن وجه.

وقال إن الزيارة مكنت كذلك من الإشراف على تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية وهي الإستراتيجية التي تم تصميمها وتنفيذها بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية الذي يولي أهمية قصوى لراحة المواطنين وسلامتهم والتي تم الترولي في إطلاقها حتى تؤتي النتائج المرجوة.

وأضاف أن الجميع يدرك وضعية الطرق التي انجر عنها ضياع الكثير من المواطنين والممتلكات وبالتالي عمدت الحكومة إلى تصميم هذه الاستيراتيجية وتنفيذها والتي سيعمل الوزراء كل فيما يعنيه على تطبيقها حرصا على السلامة.

وقال الوزير الأول إن المحور الأول لتطبيق هذه الإستراتيجية سيكون محور نواكشوط ألاك الذي يشهد تنامي للحوادث وذلك باستحداث مراقبة دائمة للطريق لإزالة وتفادي أي خطر، كما تم كذلك توفير سيارات إسعاف مع طواقم طبية على مدار الساعة لإسعاف ضحايا حوادث السير ووضع الترتيبات واتخاذ الإجراءات الضرورية للتعامل مع وضعيات الحوادث، ووضع رقم اخضر للاستفادة منه في هذا الإطار.

وأضاف الوزير الأول أن هذه التجربة سيتم تعميمها على مختلف المحاور الطرقية على عموم التراب الوطني.وهو ما يؤكد تنفيذ كافة تعهدات رئيس الجمهورية.

وأكد الوزير في مجال تنفيذ استيراتيجة السلامة الطرقية إلى دور منظمات المجتمع المدني في مواكبة جهود الدولة عبر التحسيس وإنارة الرأي العام حول الجهود المقام بها لتأمين حياك وممتلكات المواطنين.

وأوضح الوزير الأول أن الزيارة مكنت من تفقد مؤسسات خدمية في التعليم وفي الصحة استجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية الذي جعل منهما أولوية الأولويات مشيرا إلى أن أشواطا كبيرا قد تم قطعها على مسار إصلاح قطاع التعليم والصحة وغيرهما من القطاعات. وشكر الأسرة التربوية على حماسها للمساهمة في إصلاح التعليم.

وأكد الوزير الأول في ختام حديثه على انتهاج الحكومة للحلول العملية لمشاكل المواطنين سبيلا إلى الوفاء بتعهدات فخامة رئيس الجمهورية.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا