تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

اطلاق حملة وطنية لسلامة السير من "أغشوركيت "

الاثنين 9 كانون الأول (ديسمبر) 2019


أشرف الوزير الأول على انطلاق حملة وطنية للوقاية من حوادث السير في "اغشوركيت " .

وتجول الوزير الأول في آليات استعرضتها القطاعات المعنية في محيط مركز الدرك ببلدية أغشوركيت، وتم استعراض معدات تجهيزات ومعدات تابعة لقطاعات التجهيز والنقل، والحماية المدنية، والصحة، والدرك، والشرطة، وأمن الطرق.

وأكد الوزير الأول خلال تصريح على هامش جولته أن الحكومة تولي اهتماما خاصا للسلامة الطرقية، وذلك التزاما منها بتنفيذ تعهدات الرئيس محمد ولد الغزواني للشعب الموريتاني في برنامجه الانتخابي.

وأضاف ولد الشيخ سيديا أن الحكومة ستعمل على محاور متعددة للحد من حوادث السير، ولن تكتفي بإنجاز الطرق وإنما ستعمل على صيانتها، منوها بأهمية الصيانة.

وتحدث ولد الشيخ عن جهود حكومته في إصلاح مجمل القطاعات الحيوية والخدمية كالتعليم والصحة، وغيرهما، مؤكدا أن هدف عمل الحكومة وخططها هو خدمة ومصلحة الشعب الموريتاني.

ولفت الوزير الأول إلى أن الحملة التي انطلقت اليوم تدخل ضمن إستراتيجية شاملة تعمل عدة قطاعات حكومية على إنجازها.

وأثنى الوزير الأول تحضيرات الحملة، وكذا على تعاونها مع المجتمع المدني، خصوصا حملة "معا للحد من حوادث السير"، منوها بدور التحسيس في إحساس الجميع بدوره في العملية، وفي الحد من حوادث السير.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا