خبيريكشف ما قد يوقف فيروس "كورونا" !! :|: رئيس الجمهورية يتحدث عن واقع الزراعة بالبلد :|: تعيينات في قادة فصائل الحرس الوطني :|: الافراج عن المعتقلين على خلفية ملف "الفيديو" :|: الطقس: توقعات بارتفاع نسبي لدرجات الحرارة :|: اقرارتشكيل لجنة تحقيق برلمانية :|: الدولة تبحث اجراءات لاصلاح الوظيفة العمومية :|: نشر تائج مقدمي خدمة التعليم الجزء 2 :|: ما هوالمشروع الذي يدشنه رئيس الجمهورية ؟ :|: "الهابا" تجتمع للمصادقة على تعيين مدير التلفزيون الرسمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
من هو خليفة سلطان عمان الجديد ؟
سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي
السيد الرئيس لا يليق بكم العمل من القصر / محمد فال يحي
 
 
 
 

عودة رئيس الجمهورية من باماكو

السبت 7 كانون الأول (ديسمبر) 2019


عاد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني مساء اليوم السبت إلى نواكشوط قادما من باماكو(جمهورية مالي)بعد المشاركة في الدورة الثامنة عشرة لقمة رؤساء دول وحكومات البلدان الاعضاء في منظمة استثمار نهر السنغال التي التامت صباح اليوم بالعاصمة المالية باماكو .

وقد ناقشت عددا من الملفات من أهمها ملف الملاحة النهرية والطاقة.

كما درست القمة مشروع يتعلق بإنشاء نظام النقل المتعدد الوسائط المتكامل في نهر السنغال بهدف التنقل المستدام على نهر السنغال على امتداد 905 كم من سينلوي في السنغال إلى أمبيدي في مالي.

وقد وقعت المنظمة اتفاقا مع الشركة الهندية AFCONS لتنفيذ الأشغال التي تشمل تطوير قناة نهرية وبناء ميناءين نهريين في أمبيدي وسينلوي، كما سيتم تشييد عدد من الأرصفة وطرق للوصول إلى هياكل الطاقة المائية الحالية والمستقبلية.

كما سيسهل هذا المشروع من خلال مكونة النقل المعدني على النهر استغلال الثروات المعدنية بتكلفة منخفضة للثروة المعدنية المختلفة الموجودة على طول النهر في البلدان الثلاثة فوسفات بوفال في موريتانيا وفوسفات ماتام في السنغال ورواسب الحديد والبوكسيت في مالي، و تشمل هذه المكونة ميناء بحري عميق حول في سينلوي وأرصفة معدنية في ماتام وبوجي.

ملف آخر قدم لرؤساء الدول وهو زيادة مستوى إنتاج الطاقة، فهناك سد ثالث للطاقة الكهرومائية وهو سد غوينا بسعة 140 ميجاوات وهو قيد الإنجاز، بالإضافة إلى 4 مشروعات على المدى المتوسط ستمكن من تحسين تنظيم تدفقات نهر السنغال وتثمين إمكانات الحوض في مجال الطاقة والموارد الزراعية. وهي سد كوكوتامبا (294 ميجاوات) وسد وبورية (114 ميجاوات) وسد جورباسي (18 ميجاوات) وسد بالسا (181 ميجاوات). وعند الانتهاء من هذه المشاريع من المتوقع أن يصل إنتاج الطاقة في حوض نهر السنغال إلى قدرة مركبة تبلغ حوالي 2000 ميجاوات.

كما ناقش القادة نموذجا جديدا لتوزيع التكاليف والرسوم حيث تستخدم المنظمة الاقتراض أجل تمويل مشاريعها الكبرى وسيمكن هذا النموذج من تحديد حصة كل عضو من تحمل تكاليف هذه القروض.

وقد تأسست منظمة استثمار في مارس 1972 وتضم حاليا كلا من مالي والسنغال وموريتانيا وغينيا. وتتمثل مهمتها في تعزيز التنمية المتكاملة والمنسقة لحوض النهر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا