الوزيرالأول يجتمع مع لجنة تحضيرمؤتمر UPR الليلة :|: اختتام قمة مجموعة دول الساحل ينيامى :|: انواكشوط: توقيف باخرتين بسبب تهمة "الصيد الجائر" :|: جرح منقبين عن الذهب في حادثي سير بتيرس :|: افتتاح القمة الطارئة لدول الخمس بالساحل في انيامى :|: حادث سيرعلى طريق نواكشوط واكجوجت :|: أمريكا والصين تتوصلان لاتفاق جديد للتبادل التجاري :|: اشترى أغلى سيارة في العالم.. ثم اكتشف "الخديعة" !! :|: الرئيس يشارك في قمة دول الساحل بنيامى :|: الاتحاد العام للمرأة الموريتانية ينظم مؤتمرا صحفيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
نقيب الصحفيين يكتب: إصلاح الصحافة والسياسة أولا
 
 
 
 

رئيس الجمهوية يتحدث في مقابلة مع "لموند"

الثلاثاء 3 كانون الأول (ديسمبر) 2019


اعتبر الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني أن هناك فجوة بين "رؤانا وتقديراتنا من موقف معين" في إشارة إلى خلافاته مع الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز.

وأضاف ولد الشيخ الغزواني، في مقابلة مع صحيفة Lemonde ترجمها مركز "الصحراء"، أن البعض يعتقد "أن هناك فجوة عميقة بيني وبين الرئيس السابق وأنا لا أعطيها هذا الحجم، دون أن أخفي أن هناك فجوة بين رؤانا وتقديراتنا".

وأشار ولد الشيخ الغزواني إلى أن البيئة السياسة أعطت خلافه مع ولد عبدالعزيز "حجما أكبر مما هو عليه حقا.. فقد تم تضخيمه". ملفتا إلى أنه لا يدخر جهدا لتهدئة الموقف بشكل تفاصيله.

ورفض ولد الشيخ الغزواني الربط بين خلافاته مع ولد عبدالعزيز وبين إقالة قائد الأمن الرئاسي، قائلا: "ليس له علاقة به و ما حدث ليس أمرا مهما".

وأضاف ولد الشيخ الغزواني أنه "كان هناك تغيير في هرم تجمع الأمن الرئاسي ولا يوجد رابط بين الأمر. فمن وصل إلى منصب حساس مثل منصبي ينبغي أن يكون قادرا على ترتيب أمنه بالطريقة التي يراها وكان عليّ أن أفعل ذلك من قبل".

ووصف الرئيس غزواني الرابط بين الأمرين بأنه "شائعة مثل كل الشائعات حول الاعتقالات العسكرية والتحقيق والإقامة الجبرية وهذا كله غير موجود".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا