تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

هبوط للبورصات العربية رغم ارتفاع أسعار النّفط

الخميس 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


شهدت خمس بورصات عربية هبوطًا بارزًا مع نهاية تداولات الأربعاء، على الرغم من صعود أسعار النفط في الأسواق العالمية؛ وذلك بعد تضرر معنويات المستثمرين وغياب المحفزات.

وتماسكت أسعار النفط الخام فوق 63 دولارا للبرميل، بالنسبة لعقود برنت الآجلة، مدعومة بآمال تجدد مباحثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وارتفعت امس الأربعاء، العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج "برنت" تسليم شباط/فبراير بنسبة 0.43 في المئة أو ما يعادل 27 سنتًا إلى 63.48 دولارًا للبرميل؛ فيما زادت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم كانون الثاني/ يناير بنسبة 0.07 في المئة أو 4 سنتات إلى 58.24 دولارا للبرميل.

ومساء الثلاثاء، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن بلاده والصين اقتربتا من الاتفاق على المرحلة الأولى من اتفاق تجاري، بعد موافقة مفاوضي البلدين على استمرار بحث القضايا المشتركة.

وتلقى أسعار النفط الخام، زخما من الأنباء الإيجابية بشأن توترات التجارية بين أكبر اقتصادين عالميين، لأنها تمهد لزيادة في الطلب على النفط من جانب مصانع البلدين.

وجاءت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، في صدارة الأسواق المتراجعة مع هبوط مؤشرها الرئيس "تأسي" بنسبة 0.31 في المئة ليصل إلى 7853 نقطة، مع تراجع بعض الأسهم الكبرى في قطاع المصارف والبتروكيماويات.

فيما نزلت بورصة قطر مع هبوط مؤشرها العام بنسبة 0.19 بالمئة إلى 10171 نقطة، مع هبوط مؤشرات 5 قطاعات رئيسية يتصدرها النقل والاتصالات والعقارات والصناعة والبنوك.

وتراجعت بورصة مصر، مع انخفاض مؤشرها الرئيس "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 0.16 بالمئة إلى 13759 نقطة بفعل عمليات بيعية للمؤسسات الأجنبية.

وأغلقت بورصة البحرين على انخفاض هامشي بنسبة 0.09 بالمئة إلى 1518 نقطة، مع تراجع أسهم "بتلكو" بنسبة 0.52 بالمئة و"ألومنيوم البحرين" بنسبة 1.41 بالمئة و"مؤسسة ناس" بنسبة 10 بالمئة.

وفي الإمارات، انخفضت بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.05 بالمئة إلى 5043 نقطة، مع تراجع أسهم "الدار" بنسبة 1.35 بالمئة و"أبوظبي التجاري" بنسبة 1.03 بالمئة و"اتصالات" بنسبة 0.37 بالمئة.

فيما زادت بورصة دبي المجاورة بنسبة 0.24 في المئة إلى 2711 نقطة، مع ارتفاع أسهم "داماك" بنسبة 1.94 في المئة و"دبي الإسلامي" بنسبة 1.71 في المئة و"إعمار العقارية" بنسبة 1.22 في المئة.

وارتفعت مؤشرات بورصة الكويت، وزاد المؤشر الأول بنسبة 1.2 بالمئة إلى 6449 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الرئيس بنسبة 0.14 بالمئة إلى 4759 نقطة، وزاد المؤشر العام بنحو 0.92 بالمئة إلى 5878 نقطة؛ كما زادت بورصة الأردن بنسبة 0.24 بالمئة إلى 1793 نقطة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا