قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

ورشة حول" آليات تشكيل المجلس الأعلى للصحافة "

الثلاثاء 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


بدأت اليوم الثلاثاء في نواكشوط أعمال ورشة تحت عنوان" آليات تشكيل المجلس الأعلى للصحافة والرقابة الذاتية " ، منظمة بالشراكة مابين رابطة الصحفيين الموريتانيين ونقابة الصحفيين بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين.

وأوضح وزير الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة ، وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان وكالة، السيد كامارا سالم محمد، في كلمة بالمناسبة أهمية تنظيم هذه الورشة ، وما سيتمخض عنها من توصيات و ملاحظات ستجد اهتماما كبيرا من طرف الحكومة.

وقال إن إصلاح قطاع الصحافة يتطلب الاهتمام بمراعاة أخلاقيات المهنة الصحفية، وأن يلعب الصحفيون أنفسهم دورا ها ما في إصلاحه والرقي به.

وبدوره عبر رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين السيد يونس مجاهد، عن شكره للجميع وعن شرفه لحضور أعمال هذه الورشة وتبال الآراء مع الزملاء الإعلاميين في القضايا المحورية للاعلام وحول حرية الصحافة وتنظيم المهنة .

وأضاف بأن الإتحاد الدولي يتشكل أساسا من نقابات وروابط للصحفيين الميدانيين ويختلف عن المنظمات الأخرى في مقاربته الرامية لصون الحريات في اطار المهنية والأخلاقيات الصحفية والكفاءة.

من جانبه أكد رئيس رابطة الصحفيين الموريتانيين السيد موسي ولد بهلي، أن تطور الصحافة يجب أن تواكبه رقابة وضبط ذاتي للصحفيين من أجل تنظيم الحقل من طرف الصحفيين أنفسهم، ، مشيرا إلى مساعي الرابطة في إنشاء مجلس أعلى للصحافة يمكن من إصلاح الحقل وتنقيته من أجل قيام الصحافة بدورها الرقابي كسلطة رابعة ومن أجل التأسيس لصحافة ناجحة ومسؤولة.

أما نقيب الصحفيين الموريتانيين السيد محمد سالم ولد الداه فقد رحب بزيارة رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين لموريتانيا ، مبينا أن واقع الصحافة الموريتانية يتطلب المزيد من الاهتمام بإشكالات البنيوية وفي مقدمتها الجوانب التنظيمية التي تضبط المهنة وفق مرتكزات الممارسة المتعارف عليها في كل مناطق العالم.

وأضاف أن موريتانيا لا تعيش إشكالات كثيرة في مجال الحرية الإعلامية لكنها تعيش إشكالات كثيرة في مجال المؤسسية وهو ما يعيق تطور المهنة، مما يتطلب وعيا جادا من طرف الجميع وخلق آليات تنظيمية جادة تعيد للمهنة مصداقيتها كداعم للمشهد التعددي في بعديه التنموي والسياسي .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا