الحرس الوطني يتولي تأمين مؤسسات الاعلام الرسمية :|: الرئيس السابق يدلي بشهادته الخميس المقبل :|: مديرالصحة: تسجيل69 إصابة و52 حالة شفاء :|: عودة حراسة بعض المباني الرسمية للحرس الوطني :|: نائب يطالب بتحقيق برلماني في ملف البنك المركزي :|: البرلمان يناقش مقترح تشكيل محكمة العدل السامية :|: نواكشوط ..فرار متهم من قصر العدل :|: عضو جديد بمجلس الفتوى والمظالم :|: كم سيستغرق تعافي الاقتصاد العربي بعد فيروس "كورونا"؟ :|: صحف فرنسية تكتب عن قمة دول الساحل بنواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

وزارة الصحة :" المخزن يحتوي أدوية في انتظارالحرق"

السبت 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


أعلنت وزارة الصحة أن مخزن الأدوية الواقع في حي تنسويلم بالعاصمة نواكشوط، والذي تم تداول صوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم السبت، كان يحتوي على أدوية سيتم حرقها مساء اليوم بإشراف من الوزارة.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صوراً ومقاطع فيديو للمخزن، ومواطنون يتجمهرون حوله، ونشروا معلومات تفيد بأنه مخزن للأدوية منتهية الصلاحية تم العثور عليه من طرف السكان.

ونفت الوزارة على لسان مستشار الوزير المكلف بالاتصال عبد القادر ولد أحمد، هذه المعلومات مؤكدة أنه في إطار حملة روتية لحرق الأدوية منتهية الصلاحية «شرعت في سحبها من المخازن التي تحتويها في أماكن متعددة، ومنها المخزن الواقع في تنسويلم قرب المركز الصحي».

وأوضحت الوزارة أنه «أثناء شحن الأدوية التي تشرف عليها الوزارة تجمهر عدد من السكان حول السيارات المكلفة بالنقل، مما استدعى حضور الدرك والشرطة لحفظ الأمن».

وعليه قالت الوزارة إنها «تخبر المواطنين أن هذه العملية عملية طبيعية، والأدوية سيتم حرقها اليوم عند الكلم 22 على طريق روصو، ولا داعي لأي قلق».

وطلبت الوزارة في بيانها من المواطنين «التعاون مع المصالح المكلفة بتنفيذ هذه الأنشطة»، قبل أن تدعو «المدونين ووسائل التواصل إلى التثبت من الأخبار قبل نشر».

ويحتفي الموريتانيون بحملة الإصلاحات التي تقوم بها وزارة الصحة، خاصة فيما يتعلق بمحاربة الأدوية المزورة وتحسين الظروف في المستشفيات والعيادات.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا