الوزيرالأول يجتمع مع لجنة تحضيرمؤتمر UPR الليلة :|: اختتام قمة مجموعة دول الساحل ينيامى :|: انواكشوط: توقيف باخرتين بسبب تهمة "الصيد الجائر" :|: جرح منقبين عن الذهب في حادثي سير بتيرس :|: افتتاح القمة الطارئة لدول الخمس بالساحل في انيامى :|: حادث سيرعلى طريق نواكشوط واكجوجت :|: أمريكا والصين تتوصلان لاتفاق جديد للتبادل التجاري :|: اشترى أغلى سيارة في العالم.. ثم اكتشف "الخديعة" !! :|: الرئيس يشارك في قمة دول الساحل بنيامى :|: الاتحاد العام للمرأة الموريتانية ينظم مؤتمرا صحفيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
نقيب الصحفيين يكتب: إصلاح الصحافة والسياسة أولا
 
 
 
 

موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال

الخميس 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


شرعت وزارة الدفاع الموريتانية بالتعاون مع وزارة الداخلية فى التحضير لأضخم عرض عسكرى يقام بموريتانيا منذ انتخاب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى، وسط تحديات أمنية إقليمية بالغة الخطورة.

ويعكف وزير الدفاع حننا ولد سيدى مع قادة الأركان العامة للجيوش، وقادة الدرك والحرس والأمن وأمن الطرق والحماية المدنية إلى وضع الترتيبات النهائية، واتخاذ التدابير اللازمة للقيام بالعرض العسكرى المقرر يوم 28 نوفمبر 2019 بأكجوجت، مع تأمين العرض والمشاركين فيه والجمهور.

ويهدف العرض العسكرى الجديد إلى إظهار القوة العسكرية لدى المؤسسة العسكرية، والجاهزية لدى قوى الأمن الداخلى، والاحتفاء بمناسبة عزيزة كعيد الاستقلال.

ويشكل تأمين المنطقة المفتوحة أبرز التحديات المطروحة أمام القوات المسلحة الموريتانية، مع تأمين الحضور، فى منطقة قريبة جدا من أكبر مدن البلاد.

كما أن القوات المسلحة مضطرة للإبقاء على بعض الكتائب ذات التسليح الكبير خارج ميدان العرض، بفعل الأوضاع المتوترة على الحدود الموريتانية المالية، والقلق المتنامى من حضور القاعدة وأخواتها بالصحراء المالية فى ظل فشل القوات الفرنسية والإفريقية فى مواجهة الزحف الذى يقوده إياد غالى ورفاقه منذ الإطاحة بحكم أنصار الدين فى الشمال المالى.

وينظر إلى الرئيس محمد ولد الغزوانى باعتباره قائد التحول داخل المؤسسة العسكرية عشية حكم رفيقه الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بمساعدة عدد من كبار الضباط الذين رافقوه فى بناء الجيش وقوى الأمن، وتعزيز المنظومة العسكرية بموريتانيا خلال العشرية الأخيرة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا