مباحثات بين الرئيس ونظنيره الفرنسي :|: إعلان "واغادوغو" حول مكافحة الارهاب :|: الدرك ينظم حملة تحسيسية ضد المخدرات بنواذيبو :|: مصادر: تعيينات هامة مرتقبة بعد عودة الرئيس :|: 400 مليون يورو انفاق الاتحاد الأوربي 2018 بموريتانيا :|: اذاعة موريتانيا تنظم ندوة : "الشباب مستقبل وطن" :|: مصدر: نقل رئيس سابق للمستشفى العسكري :|: الدولة تقربرنامجا استعجاليا للتعليم :|: اعتماد سفيرموريتانيا الجديد في اسبانيا :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع مرة ثانية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
معلوات جديدة عن المؤتمر الصحفي للرئيس السابق
"الرَّسْمِيَّةُ الحَصْرِيَّةُ" للغَةِ العَرَبِيَّةِ / المختار ولد داهى
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
 
 
 
 

موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال

الخميس 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


شرعت وزارة الدفاع الموريتانية بالتعاون مع وزارة الداخلية فى التحضير لأضخم عرض عسكرى يقام بموريتانيا منذ انتخاب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى، وسط تحديات أمنية إقليمية بالغة الخطورة.

ويعكف وزير الدفاع حننا ولد سيدى مع قادة الأركان العامة للجيوش، وقادة الدرك والحرس والأمن وأمن الطرق والحماية المدنية إلى وضع الترتيبات النهائية، واتخاذ التدابير اللازمة للقيام بالعرض العسكرى المقرر يوم 28 نوفمبر 2019 بأكجوجت، مع تأمين العرض والمشاركين فيه والجمهور.

ويهدف العرض العسكرى الجديد إلى إظهار القوة العسكرية لدى المؤسسة العسكرية، والجاهزية لدى قوى الأمن الداخلى، والاحتفاء بمناسبة عزيزة كعيد الاستقلال.

ويشكل تأمين المنطقة المفتوحة أبرز التحديات المطروحة أمام القوات المسلحة الموريتانية، مع تأمين الحضور، فى منطقة قريبة جدا من أكبر مدن البلاد.

كما أن القوات المسلحة مضطرة للإبقاء على بعض الكتائب ذات التسليح الكبير خارج ميدان العرض، بفعل الأوضاع المتوترة على الحدود الموريتانية المالية، والقلق المتنامى من حضور القاعدة وأخواتها بالصحراء المالية فى ظل فشل القوات الفرنسية والإفريقية فى مواجهة الزحف الذى يقوده إياد غالى ورفاقه منذ الإطاحة بحكم أنصار الدين فى الشمال المالى.

وينظر إلى الرئيس محمد ولد الغزوانى باعتباره قائد التحول داخل المؤسسة العسكرية عشية حكم رفيقه الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بمساعدة عدد من كبار الضباط الذين رافقوه فى بناء الجيش وقوى الأمن، وتعزيز المنظومة العسكرية بموريتانيا خلال العشرية الأخيرة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا