نائب برلماني : 1000 مريض شهريا يتعالجون بتونس :|: لقاء بين رئيس الجمهورية ومديرشركة bp :|: اتفاق شراكة استراتيجية بين موريتانيا وbp :|: وصول رئيس الجمهورية الى لندن :|: صدور تقييم رسمي للفصل الدراسي الأول :|: مصادر: التجاريرفضون ادخال البضائع من الميناء :|: ولد هيداله يغادرالمستشفى العسكري :|: رئيس الجمهورية يزوربريطانيا غدا :|: لا صورة ولا صوت.. خلل طارئ في واتساب !! :|: أسعارالنفط العالمي ترتفع بختام تعاملات الأسبوع :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
 
 
 
 

كيف تعاملت السلطات مع أصحاب العيادات المغلقة ؟

الخميس 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


قسمت الأجهزة الأمنية الموقوفين في ملف إغلاق العيادات بداية الأسبوع الجاري إلى أربع فئات تم إطلاق سراح فئتين منهم، وتم ترحيل الفئة الثالثة خارج البلاد، فيما تمت إحالة أفراد الفئة الرابعة إلى القضاء لمحاكمتهم.

وقال مصدر أمني إن مجموع من تم التحقيق معهم على في ملف العيادات بلغ 13 شخصا، مردفا أنه توزعوا في النهاية إلى الفئات التالية:

1. فئة من الموريتانيين تمتلك رخصا لعياداتها، لكنها غير مكتملة حيث لم يتم نشر المقرر الخاص بالترخيص في الجريدة الرسمية.

وأضاف المصدر أنه بعد أخذ ورد، ونقاش مع وزارة الصحة، قالت الوزارة إن مسؤولية نشر الوثائق القانونية في الجريدة الرسمية تقع على عاتقها، ووعدت بإكمالها، وبناء عليه تم إطلاق سراح المشمولين بهذه الفئة.

2. الفئة الثانية: لديها تراخيص مكتملة لكنها تجاوزت المجال الذي تغطيه الرخصة، وقد تم إطلاق سراحهم، مع إنذارهم بعدم تجاوز مجال الرخصة الممنوحة لهم.

3. الفئة الثالثة: أجانب يحلمون شهادات طبية، لكن ليست لديهم إقامات، أو لم يحصلوا على اعتماد من السلك الوطني للأطباء للموريتانيين، وقد تقرر ترحيلهم خارج البلاد.

4. الفئة الرابعة: وتضم أربعة أشخاص، وكانوا يعملون دون ترخيص، وقد تمت إحالتهم إلى القضاء لمحاكمتهم.

وأغلقت السلطات الموريتانية ظهر الاثنين الماضي 16 عيادة طبية أغلبها من عيادات الأسنان في محيط العيادة المجمعة بنواكشوط، وأوقفت المشرفين عليهم حيث تم اقيادهم إلى مفوضية الشرطة للتحقيق معهم.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا