مستشارلوزيرالتهذيب يعلق على الاضراب :|: "واتس آب" يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف ‎ :|: طلب رسمي بالعودة للرئاسة إعلاميا في "القضايا السياسية" :|: حزب"حاتم" يعلن انخراطه في الأغلبية الرئاسية :|: عشرات المدرسين يحجتجون أمام الوزراتين :|: لقاء رئيس الجمهورية برئيس لجنة تسيير UPR ونائبه :|: تنظيم مسابقة في مجال الاحصاء قريبا :|: البنك المركزي يسعى لاقنناء وعصرنة نظام الدفع الوطني :|: تذبذب أسعارالنفط بين 65 و74 دولاراً :|: تنظيم الحوار السياسي بين مويتانيا والاتحاد الأوروبي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
 
 
 
 

كيف تعاملت السلطات مع أصحاب العيادات المغلقة ؟

الخميس 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


قسمت الأجهزة الأمنية الموقوفين في ملف إغلاق العيادات بداية الأسبوع الجاري إلى أربع فئات تم إطلاق سراح فئتين منهم، وتم ترحيل الفئة الثالثة خارج البلاد، فيما تمت إحالة أفراد الفئة الرابعة إلى القضاء لمحاكمتهم.

وقال مصدر أمني إن مجموع من تم التحقيق معهم على في ملف العيادات بلغ 13 شخصا، مردفا أنه توزعوا في النهاية إلى الفئات التالية:

1. فئة من الموريتانيين تمتلك رخصا لعياداتها، لكنها غير مكتملة حيث لم يتم نشر المقرر الخاص بالترخيص في الجريدة الرسمية.

وأضاف المصدر أنه بعد أخذ ورد، ونقاش مع وزارة الصحة، قالت الوزارة إن مسؤولية نشر الوثائق القانونية في الجريدة الرسمية تقع على عاتقها، ووعدت بإكمالها، وبناء عليه تم إطلاق سراح المشمولين بهذه الفئة.

2. الفئة الثانية: لديها تراخيص مكتملة لكنها تجاوزت المجال الذي تغطيه الرخصة، وقد تم إطلاق سراحهم، مع إنذارهم بعدم تجاوز مجال الرخصة الممنوحة لهم.

3. الفئة الثالثة: أجانب يحلمون شهادات طبية، لكن ليست لديهم إقامات، أو لم يحصلوا على اعتماد من السلك الوطني للأطباء للموريتانيين، وقد تقرر ترحيلهم خارج البلاد.

4. الفئة الرابعة: وتضم أربعة أشخاص، وكانوا يعملون دون ترخيص، وقد تمت إحالتهم إلى القضاء لمحاكمتهم.

وأغلقت السلطات الموريتانية ظهر الاثنين الماضي 16 عيادة طبية أغلبها من عيادات الأسنان في محيط العيادة المجمعة بنواكشوط، وأوقفت المشرفين عليهم حيث تم اقيادهم إلى مفوضية الشرطة للتحقيق معهم.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا