تحويل جماعي لفرقة الشرطة ب"كوكي الزمال" :|: موريتانيا تشارك في أعمال الدورة 64 لأسكنا" :|: وزارة الصحة تطلق حملة لتلقيح الأطفال :|: لقاء جديد بن ولد داداه ورئيس الجمهورية :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الإنسان :|: رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان يتحدث عن دورها :|: موريتانيا ذلك الوطن الذي نهرب منه / محمد المختار :|: بنك استثماريتوقع قفزة في أسعارالذهب العالمية خلال 2020 :|: وزيرالتجهيز يتحدث عن خصائص تأهيل طريق داخلي :|: رئيس الجمهورية يلتقي رؤساء أحزاب بالمعارضة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

اقتراب حملة التفتيش الصحي من نهايتها

الأربعاء 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


اقتربت حملة التفتيش الجارية داخل قطاع الصيدلة بموريتانيا من نهايتها، وسط تجاوز النقاط الخمس الأبرز فى مذكرة التفتيش، والخلاف حول النقطة السادسة، والآلية الأنسب للتعامل معها من قبل الوزارة ومجمل المستثمرين فى القطاع.

وقالت مصادر مطلعة بالمفتشية العامة لوزارة الصحة إن النقاط الخمسة الأولى، كانت فى المجمل محترمة من قبل كل باعة الأدوية، بفعل التفتيش الدورى الذى أنطلق منذ 2015 بشكل روتنى كل ثلاثة أربعة أشهر للتأكد من سلامة الإجراءات المتبعة من قبل باعة الأدوية.

والنقاط هي :

وجود ترخيص
وجود مسؤول فنى
وجود تكييف مشغل
وجود براد مشغل
عدم بيع أدوية منهية الصلاحية

وأكدت المصادر أن النقطة الخلافية الوحيدة هي نقطة تحديد المسافة بين كل نقاط بيع الأدوية والمراكز الصحية بالعاصمة نواكشوط وكبريات المدن الداخلية.

وكان وزير الصحة أكد مضيه فى تنفيذ النقطة السادسة من الخطة الحكومية التى أعتمدت إبان حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بينما رأي ملاك الصيدليات والمستودعات الصيدلية، أن الحل الذى اعتمد عشية حكومة الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف هو الأنسب، حيث يتم منع أي ترخيص جديد قرب المراكز الصحية، ومنع الصيدليات من الاقتراب من المستشفيات الجديدة، كما هو معمول به فى مستشفى لعصابه الجهوى، ومستشفى النعمة الجهوى، والمشتفي الجهوى بنواذيبو، والمستشفي الجهوى بكيهيدي، مع عدم الإضرار بالمراكز القديمة، لأن تطبيق القانون بأثر رجعى من شأنه تعريض أملاك المواطنين للخطر، ناهيك عن خروجه عن روح القانون ذاته.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا