نتائج اجتماع أحزاب الأغلبية أمس :|: تحديد أماكن تكوين موفري خدمات التعليم :|: 5 أحداث اقتصادية غيرت العالم في القرن العشرين :|: لماذا تتوجع من عضلاتك عند الإصابة بالإنفلونزا؟ :|: الشرطة تقبض على عصابة لسرقة السيارات :|: وزيرالتجارة يتحدث عن الاتفاق مع CEDEAO :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء " :|: معلومات عن زيادة مقررة للرواتب :|: 8 من أبرز أعراض النوبة القلبية :|: تخليد اليوم العالمي للصرف الصحي بموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
المثقف ودوره في تنويرالجماهير / السيد ولد صمب أنجاي
 
 
 
 

حملة ضد الأدوية المزورة ومنتهية الصلاحية

الأحد 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


وسعت وزارة الصحة الموريتانية أمسحملتها ضد الأدوية المزورة ومنتهية الصلاحية مستفيدة من هبة شعبية داعمة لها ولوزيرها، إجراءاتها وحملاتها التفتيشية من أجل القضاء على هذا النشاط التجاري الذي تديره مافيا محلية قوية تسيطر منذ عقود على سوق الأدوية.

وتدخل هذه الحملة ضمن إصلاحات بدأتها الحكومة الموريتانية الجديدة، ينتظر أن تشمل جوانب عدة، أهمها تخفيض أسعار الاستشارات الطبية من عشرة آلاف أوقية (30 دولاراً) إلى ألفي أوقية (خمسة دولارات).

وأعلنت وزارة الصحة الموريتانية، في توضيح لها أمس عن حملة إصلاح قطاع الصيدلة، أن «ما تطالب به هو تطبيق دفتر الالتزامات الذي وقع عليه ووافق عليه كل من يعمل في قطاع بيع الأدوية»، مبرزة «أن هذا الدفتر يتكون من ست نقاط، هي: حصول الصيدلية على ترخيص، ووجود مسؤول فني فيها، واحترامها لمسافة 200 متر بين كل صيدليتين وبينها والمؤسسة الصحية، ووجود تكييف مشغل، ووجود براد مشغل، وعدم بيع أدوية منتهية الصلاحية».

وأضافت: «ربما الجديد في الأمر هو وجود إرادة سياسة صارمة في حماية المواطن من خطر التهاون بالاتجار بهذه المواد الخطيرة التي يجب ألا يعمل فيها إلا من كانت له أخلاق وقيم تمنعه من الانجراف وراء مغريات المادة».

وأكدت الوزارة «عزمها مواصلة الرقابة الصارمة على تنفيذ الإجراءات القانونية ومتابعتها على جميع المستويات من قبل طاقم فني مشكل لهذا الغرض ومتابع بشكل يومي من أجل تطبيق دفتر الالتزامات الذي يلتزم به الشركاء علناً ويخالفونه في التطبيق».

وأوضحت «أن كل قرار إصلاحي لا بد أن ينتج عنه مستفيد ومتضرر، والمستفيد من هذا القرار هو جميع السكان، بمن فيهم أولئك الذين يتاجرون بهذه المواد بشكل غير شرعي».

«أما الرابح الوحيد، تضيف الوزارة، فهي شركات بيع السموم وتجار الموت الذين لا يتورعون عن قتل الناس في سبيل حصلهم على كسب مالي».

ودق الدكتور نذير حامد، وزير الصحة الجديد المنغمس في إصلاح قطاع الصحة، ناقوس الخطر محذراً من الفوضى التي تعم المجال الدوائي والصيدلاني الوطني.

وأكد في تصريح أخير له أنه «قدم لمجلس الوزراء بياناً يتعلق بتأمين البلد بالأدوية والمستلزمات الطبية النظيفة، عبر اعتماد نظام جديد يقوم على تجميع كافة الطلبات المتعلقة بالأدوية والمستلزمات الطبية ومركزتها وعرضها على مجموعة من الموردين المنتقين على أساس جودة مواردهم والخدمات التي يقدمونها».

وقال للصحافة «أنه سيتم فتح صفقة مع المورد الذي سيتم اختياره وستوحد جميع الاستيرادات في صفقة واحدة وتشكل لجنة مشتركة بين الدولة والخصوصيين لمناقشة جميع مقترحات الموردين الوطنيين والأجانب والاطلاع على جودة أدويتهم وعلى أسعارها».

وأوضح أن المورد المختار يجب أن يكون قادراً على ضمان الجودة وخفض الأسعار، في الوقت الذي ستكون الوكالة المركزية لشراء الأدوية والتجهيزات والمستلزمات الطبية هي نقطة توريد وتوزيع جميع الأدوية على الصيدليات وعلى جميع المراكز الصحية في عموم البلاد».

وحيت نقابة الأطباء العامين الموريتانيين الإجراءات الأخيرة المتخذة لتنظيم قطاع الأدوية وإصلاح القطاع الصحي بشكل عام».

وأضافت في بيان وزعته أمس: «نحن كأطباء، أول المتضررين من فوضوية استيراد الأدوية والمستلزمات الطبية التي تنعكس سلباً على عملنا اليومي وعلى صحة مرضانا، ونؤكد على ضرورة التنفيذ التام لهذه الإجراءات من أجل ضمان صحة المواطن والولوج للخدمات الصحية بصفة آمنة، عبر توفير أدوية ومستلزمات طبية ذات جودة عالية ومضمونة، وكذا تنظيم للقطاعين الطبيين العام والخاص».

القدس العربي يتصرف

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا