المستثمرون في مجال الصيدلة : "نؤيد جهود اصلاح القطاع " :|: اتفاقية تعاون في مجال الشباب والرياضة بين المغرب وموريتانيا :|: من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟ :|: تقليص في عدد مقدمي خدمة التعليم :|: غلق 16 عيادة خاصة دون ترخيص بنواكشوط :|: موريتانيا تشارك في اجتماع قادة أركان 5+5 :|: زعماء من المعارضة يشيدون بمهرجان شنقيط :|: حملة على العيادات غيرالمرخصة بنواكشوط :|: في ظاهرة فلكية شائقة.. المشتري يمرأمام الشمس :|: سعي رئاسي لتكريم عالم تراث ألماني في احتفالات الاستقلال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قيس سعيّد.. من المقاهي الشعبية إلى قصر قرطاج
الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
 
 
 
 

القضاء يفتح ملف SONIMEX وبنك ولد بوعماتو GBM متهم بإفلاسها

الاثنين 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


من المنتظر أن يستدعي القضاء الموريتاني قبل نهاية العام الجاري في إطار إفلاس SONIMEX مسيرين سابقين للمؤسسة وأطراف أخرى من أبرزها ممثل عن بنك GBM المملوك من طرف رجل الأعمال ولد بوعماتو.

وكان القضاء الموريتاني قظ بدأ الأسبوع الماضي النظر في ملف إفلاس الشركة الوطنية للإيراد والتصدير SONIMEX، بعد إعلان إفلاسها من طرف مجلس إدارتها في دجمبر 2017 وتأكيده من طرف الجمعية العامة يناير 2018.

وقد كشف تقرير صادر عن المفتشية العامة للدولة IGE، أن السبب المباشر لإفلاس SONIMEX يعود للفوائد التي كان بنك GBM يقتطعها من حساباتها كل سنة، والتي بلغت حوالي 2 مليار أوقية قديمة، رغم توقيع الشركة والينك لاتفاقية تسيير الحسابات تفاديا لفوائد محتملة على حسابات الشركة الوطنية للإيراد والتصدير.

كشف كذلك تقرير المفتشية العامة للدولة IGE أن بنك GBM المملوك من طرف ولد بوعماتو، " يتحمل المسؤولية كاملة في إفلاس SONIMEX"، وأضافت أنه كان يعتمد الفوائد المذكورة " ضمانات للقرض" الذي يواصل فوترة فوائده "دون إلغائه ".

المفتشية العامة للدولة تحدثت بصفة مفصلة في تقريرها الصاظر في العام 2008 والذي تسلمه القضاء عن " استغلال بنك GBM للتحايل على المال العام"، من خلال " نهب مخصصات وموارد مؤسسات عمومية"، إضافة إلى " الإستيلاء على جزء من الأموال المنهوبة"، مقابل " حماية المفسدين والتستر على حساباتهم في البنك".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا