رئيس الجمهورية يزوربريطانيا غدا :|: لا صورة ولا صوت.. خلل طارئ في واتساب !! :|: أسعارالنفط العالمي ترتفع بختام تعاملات الأسبوع :|: رسو الباخرة المحملة بالوقود ... انتهاء الأزمة :|: هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ بقلم: جيم اونيل * :|: تعيين الزميل سيدي ولد النمين مديرا القناة البرلمانية :|: الحزب الحاكم يؤجرمقرا جديدا بديلا عن الحالي :|: أضرارالنوم لساعات قليلة على صحة الإنسان :|: تصنيف أمريكي لأفضل الدول العربية والعالمية :|: وزيرالتجهيز يلتقي شركات تشييد وصيانة الطرق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
 
 
 
 

القضاء يفتح ملف SONIMEX وبنك ولد بوعماتو GBM متهم بإفلاسها

الاثنين 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


من المنتظر أن يستدعي القضاء الموريتاني قبل نهاية العام الجاري في إطار إفلاس SONIMEX مسيرين سابقين للمؤسسة وأطراف أخرى من أبرزها ممثل عن بنك GBM المملوك من طرف رجل الأعمال ولد بوعماتو.

وكان القضاء الموريتاني قظ بدأ الأسبوع الماضي النظر في ملف إفلاس الشركة الوطنية للإيراد والتصدير SONIMEX، بعد إعلان إفلاسها من طرف مجلس إدارتها في دجمبر 2017 وتأكيده من طرف الجمعية العامة يناير 2018.

وقد كشف تقرير صادر عن المفتشية العامة للدولة IGE، أن السبب المباشر لإفلاس SONIMEX يعود للفوائد التي كان بنك GBM يقتطعها من حساباتها كل سنة، والتي بلغت حوالي 2 مليار أوقية قديمة، رغم توقيع الشركة والينك لاتفاقية تسيير الحسابات تفاديا لفوائد محتملة على حسابات الشركة الوطنية للإيراد والتصدير.

كشف كذلك تقرير المفتشية العامة للدولة IGE أن بنك GBM المملوك من طرف ولد بوعماتو، " يتحمل المسؤولية كاملة في إفلاس SONIMEX"، وأضافت أنه كان يعتمد الفوائد المذكورة " ضمانات للقرض" الذي يواصل فوترة فوائده "دون إلغائه ".

المفتشية العامة للدولة تحدثت بصفة مفصلة في تقريرها الصاظر في العام 2008 والذي تسلمه القضاء عن " استغلال بنك GBM للتحايل على المال العام"، من خلال " نهب مخصصات وموارد مؤسسات عمومية"، إضافة إلى " الإستيلاء على جزء من الأموال المنهوبة"، مقابل " حماية المفسدين والتستر على حساباتهم في البنك".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا