محكمة العدل السامية : طلب برلماني للفرق بتسمية أعضائها :|: لجنة برلمانية تناقش تعديلات قانون الضمان الاجتماعي :|: مسعود يجمع قادة المعارضة في منزله لنقاش هام :|: مظاهرة جديدة لمقدمي خدمات التعليم اليوم :|: الموريتانيون أكثرالطلاب الافارقة عددا بالمغرب :|: تاجرالسعادة.. من نجَّار إلى بائع زهور! :|: خطأ في ويندوز 10 يتسبب في إتلاف القرص الصلب :|: إعلاميا : لا شيء تحقق لصالح الفئات الهشة ! / محمد الأمين ولد الفاضل :|: أسعارالذهب العالمية تتراجع 18 دولارًا :|: توقعات بوصول بعثة طبية جزائرية اليوم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب العالمية تواصل الصعود خلال التعاملات
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
تحديد موعد الجلسة العلنية البرلمانية لنقاش ميزانية 2021
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
 
 
 
 

القضاء يفتح ملف SONIMEX وبنك ولد بوعماتو GBM متهم بإفلاسها

الاثنين 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019


من المنتظر أن يستدعي القضاء الموريتاني قبل نهاية العام الجاري في إطار إفلاس SONIMEX مسيرين سابقين للمؤسسة وأطراف أخرى من أبرزها ممثل عن بنك GBM المملوك من طرف رجل الأعمال ولد بوعماتو.

وكان القضاء الموريتاني قظ بدأ الأسبوع الماضي النظر في ملف إفلاس الشركة الوطنية للإيراد والتصدير SONIMEX، بعد إعلان إفلاسها من طرف مجلس إدارتها في دجمبر 2017 وتأكيده من طرف الجمعية العامة يناير 2018.

وقد كشف تقرير صادر عن المفتشية العامة للدولة IGE، أن السبب المباشر لإفلاس SONIMEX يعود للفوائد التي كان بنك GBM يقتطعها من حساباتها كل سنة، والتي بلغت حوالي 2 مليار أوقية قديمة، رغم توقيع الشركة والينك لاتفاقية تسيير الحسابات تفاديا لفوائد محتملة على حسابات الشركة الوطنية للإيراد والتصدير.

كشف كذلك تقرير المفتشية العامة للدولة IGE أن بنك GBM المملوك من طرف ولد بوعماتو، " يتحمل المسؤولية كاملة في إفلاس SONIMEX"، وأضافت أنه كان يعتمد الفوائد المذكورة " ضمانات للقرض" الذي يواصل فوترة فوائده "دون إلغائه ".

المفتشية العامة للدولة تحدثت بصفة مفصلة في تقريرها الصاظر في العام 2008 والذي تسلمه القضاء عن " استغلال بنك GBM للتحايل على المال العام"، من خلال " نهب مخصصات وموارد مؤسسات عمومية"، إضافة إلى " الإستيلاء على جزء من الأموال المنهوبة"، مقابل " حماية المفسدين والتستر على حساباتهم في البنك".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا