رئيس الجمهورية يزوربريطانيا غدا :|: لا صورة ولا صوت.. خلل طارئ في واتساب !! :|: أسعارالنفط العالمي ترتفع بختام تعاملات الأسبوع :|: رسو الباخرة المحملة بالوقود ... انتهاء الأزمة :|: هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ بقلم: جيم اونيل * :|: تعيين الزميل سيدي ولد النمين مديرا القناة البرلمانية :|: الحزب الحاكم يؤجرمقرا جديدا بديلا عن الحالي :|: أضرارالنوم لساعات قليلة على صحة الإنسان :|: تصنيف أمريكي لأفضل الدول العربية والعالمية :|: وزيرالتجهيز يلتقي شركات تشييد وصيانة الطرق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
 
 
 
 

طبيب: ليست كل لدغات الأفاعي قاتلة !!

الخميس 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


بينما كان يعمل في أحد جبال الصين، تعرض رجل في الستينيات من عمره إلى لدغة في أحد أصابع يده من أفعى تحركت خلسة دون أن يشعر بوجودها.

وظن الرجل أن لدغة الأفعى شديدة السمية وقد تودي بحياته، فسارع إلى قطع إصبعه بسكين كان بحوزته، حسبما أوردت شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية.

لكن الرجل الذي اتخذ القرار المؤلم بقطع إصبعه، لم يكن مضطراً لفعل ذلك، لأن سم هذا النوع من الأفاعي ليس قاتلاً على الإطلاق، بل إنه يستخدم في تحضير علاجات للمفاصل والعظام.

وقال الرجل، في إفادته للأطباء، إنه سمع من أقاربه أن لدغة الأفعى يمكن أن تؤدي إلى وفاة فورية.

ويقول موقع متخصص في الحيوانات إن النوع الذي لدغ الرجل يعيش في جنوب شرق الصين وفي أجزاء من فيتنام وتايوان، ويفضل الغابات كمأوى آمن بعيداً عن البشر.

واعتبر رئيس قسم الأمراض الجلدية في مستشفى مدينة هانجتشو جنوب شرقي الصين، يوان تشينجدا، أن تصرف الرجل كان غير ضروري.

ولفت إلى سلوك شائع بين سكان المنطقة إذا أصابتهم لدغات الأفاعي، يتمثل في قطع موضع اللدغة، فيما يعمد آخرون إلى إحراق أطرافهم في محاولة لتفادي ما يعتقدون أنها سموم قاتلة.

وقال الطبيب إنه «بمجرد أن يصل هؤلاء إلى المستشفى تكون جروحهم أو حروقهم قد التهبت بشدة».

وقال «إن الموت الفوري بعد اللدغة مجرد انطباع خاطئ لدى الكثيرين، مؤكداً أنه في معظم الحالات، إذا تلقى المريض علاجا خلال 6 ساعات من وقت اللدغة، فلن تكون قاتلة».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا