الوزيرالاول يستقبل اتحاد رابطات آباء التلاميذ والطلاب :|: تخصصات محدودة لحملة الباكلويا +25 :|: مهرجان المدن القديمة ينعش السياحة بموريتانيا :|: الرئيس يدشن توسعة للمياه بنواكشوط الشمالية :|: لجنة متابعة قضية الزميل اسحاق المختار تصدر بيانا :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع :|: توقعات بتعيينات وتحويلات في الأمناء العامين :|: المستثمرون في مجال الصيدلة : "نؤيد جهود اصلاح القطاع " :|: اتفاقية تعاون في مجال الشباب والرياضة بين المغرب وموريتانيا :|: من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
 
 
 
 

طبيب: ليست كل لدغات الأفاعي قاتلة !!

الخميس 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


بينما كان يعمل في أحد جبال الصين، تعرض رجل في الستينيات من عمره إلى لدغة في أحد أصابع يده من أفعى تحركت خلسة دون أن يشعر بوجودها.

وظن الرجل أن لدغة الأفعى شديدة السمية وقد تودي بحياته، فسارع إلى قطع إصبعه بسكين كان بحوزته، حسبما أوردت شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية.

لكن الرجل الذي اتخذ القرار المؤلم بقطع إصبعه، لم يكن مضطراً لفعل ذلك، لأن سم هذا النوع من الأفاعي ليس قاتلاً على الإطلاق، بل إنه يستخدم في تحضير علاجات للمفاصل والعظام.

وقال الرجل، في إفادته للأطباء، إنه سمع من أقاربه أن لدغة الأفعى يمكن أن تؤدي إلى وفاة فورية.

ويقول موقع متخصص في الحيوانات إن النوع الذي لدغ الرجل يعيش في جنوب شرق الصين وفي أجزاء من فيتنام وتايوان، ويفضل الغابات كمأوى آمن بعيداً عن البشر.

واعتبر رئيس قسم الأمراض الجلدية في مستشفى مدينة هانجتشو جنوب شرقي الصين، يوان تشينجدا، أن تصرف الرجل كان غير ضروري.

ولفت إلى سلوك شائع بين سكان المنطقة إذا أصابتهم لدغات الأفاعي، يتمثل في قطع موضع اللدغة، فيما يعمد آخرون إلى إحراق أطرافهم في محاولة لتفادي ما يعتقدون أنها سموم قاتلة.

وقال الطبيب إنه «بمجرد أن يصل هؤلاء إلى المستشفى تكون جروحهم أو حروقهم قد التهبت بشدة».

وقال «إن الموت الفوري بعد اللدغة مجرد انطباع خاطئ لدى الكثيرين، مؤكداً أنه في معظم الحالات، إذا تلقى المريض علاجا خلال 6 ساعات من وقت اللدغة، فلن تكون قاتلة».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا